أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

إن هذا القسم غنى بآلاف الوصفات والطرق الطبية المنزلية ، والتى تمكن أي شخص من أن يجد العلاج لنفسه أو حتى للآخرين من خلال ما قد يوجد فى المنزل من أدوات أو أعشاب ، أو حتى أدوية بسيطة مساعدة والتى قد تصلح كعلاج للممارسات اليومية لبعض المشاكل الصحية لأفراد العائلة.

مثال لذلك :
  • تعاطى أقراص مضادات الحموضة فى المساء ، يساعد فى منع حدوث أزمات الربو فى المساء .
  • مص ليمونه بالفم ، يمنع دوار الرأس أثناء السفر.
  • وضع القلم الرصاص بين أسنانك ، والضغط عليه قد يساعد فى الحد من آلام الصداع .
  • النوم على الظهر يقلل من حدوث التجاعيد فى الوجه .
  • استعمال حمام الردة ، بغمر الجسم فيها .. يخلصك من حساسية الجلد المزمنة .
  • لا تتناول الأسبرين إذا كان عمرك أقل من 21 سنة ، خصوصا لو كنت تعانى من الارتفاع بدرجات الحرارة أثر الإصابة بأحد الفيروسات .
  • أكل الشوكولاته هو العدو رقم 1 فى إحداث الحموضة الزائدة بالمعدة .
  • شرب خل التفاح المخفف بالماء أثناء الأكل ، يقلل من حدوث الحموضة المعوية
  • بلع ملعقة صغيرة من السكر الخشن ، يعمل على التخلص من الفواق أو الزغطة فى خلال دقائق
  • استعمال ثمار الموز الغير صالح للأكل مع ثمار الأفاكادو لتغذية فروة الرأس وتقوية الشعر .
  • علاج الصدفية بمرهم خاص بعلاج الفيروسات ، يأتى بنتائج طيبة وحاسمة.
  • علاج اللثة الملتهبة بخلاصة الصبار ، يعمل على شفائها سريعا .
  • استعمال ( المايونيز ) الخاص بالطعام كمنسق جيد للشعر .
  • تدليك الشعر بشراب البيرة بعد غسله بالشامبو ، يعطيه لمعة وبريقا .
  • مغلى الشاى ، يزيل الروائح الكريهة من القدمين .
  • تدليك المنطقة التى بين السبابة والأبهام والتى على شكل حرف ( V ) بقطعة من الثلج ، فإن ذلك يقلل من آلام الأسنان . والضغط الشديد على نفس تلك المنطقة بأصابع السبابة والإبهام ، يزيل الشعور أو الرغبة فى القيئ لدى من يعانى من ذلك .

وهكذا فأن هناك الآلاف من مثل تلك النصائح موجودة على صفحات هذا القسم ولكن ليس هذا معناه الاستغناء عن مشورة الأطباء عند بروز الحاجة إلى ذلك ، بل أن هذا القسم قد أوضح مدلول كل حالة مرضية ، ووصف لها الإسعافات الأولية التى ربما قد تحل المشكلة ، فإن صادف أن كل الطرق والحلول والنصائح لم تجدى نفعا فهذا معناه فى النهاية هو اللجوء إلى الطبيب المختص كلً فى مجال تخصصه قبل استفحال المشكلة المرضية .