أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

التهاب المفاصل

Arthritis

آلام أو التهاب المفاصل ، هو من أقدم الأمراض المعروفة على وجه الأرض ، فقد وجدت بعض الموميات المصرية تعانى من ذلك المرض ، وأن إنسان ما قبل التاريخ كان مصاب بذلك المرض ، حتى أن الحفريات للتنقيب عن الديناصورات أفادت بالإصابة به .
وأنت تقرأ ذلك  الكتاب ، ربما تكون تعانى من ذلك المرض ، أو أنك تعلم عن صديق أو قريب يشكو لك منه  والكتاب لن يحدثك عن ( معجزة ) للشفاء من ذلك المرض .

 ولكن ما سوف تعلمه من هذا الكتاب هو كيفية السيطرة على مثل تلك الآلام دون الحاجة إلي الذهاب إلي الطبيب ، أو استخدام الوصفات الطبية .

  • عليك بإنقاص الوزن
    فان ذلك يعطيك قدرا كبيرا من الراحة . لأن إنقاص الوزن سوف يقلل التوتر  والآلام الناشئة عن الضغط على الغضاريف التى بين فقرات العمود الفقرى ، والركبتين ، والحوض والكعبين  والقدمين  حيث أن الضغط على تلك الغضاريف يؤدى فى النهاية إلى الالتهاب  ثم التورم ، ثم الشعور بالآلام بعد ذلك والحل هو إنقاص الوزن بالتشاور مع الطبيب المختص فى ذلك .

  • اعمل على شد عضلات الجسم
    من أجل تقويتها ، وسهولة الحركة بها . فعندما نأتى للكلام عن آلام المفاصل  فأن ذلك يعنى أن الحركة تؤلم ، بينما قلة الحركة تدمر ، وأن الحركة الغير صحيحة تؤذى ، بينما الحركة الصحيحة فهى تشفى .
    و ممارسة اليوجا فيها حركات مدروسة ، تعمل على اتزان مفاصل الجسم بصورة سليمة . فعليك أن تعمل فى حدود قدرات المفاصل المصابة ، ولا تدع نفسك محدود الحركة بما تمليه عليك آلام  المفاصل .

  • عليك بإيجاد متنفس لك
    من خلال الضغوط النفسية التى تحيط بك . فلو أنك عصبى المزاج ، وسريع الغضب فأن ذلك سوف يزيد من آلامك ، فأولئك اللذين لديهم تحكم فى كل ما يحيط بهم من توترات ،  فأنهم اقل تعرضا للآلام دون سواهم .

  • يجب أن تقوم بالأعمال التى تريد القيام بها يوما بيوم
    ولا يجب إرجاء كل الأعمال التى يجب إنجازها  حتى تتحسن الحالة  ويزول الألم ، وعندئذ ترهق الجسم كله فى محاولة إنجاز كل الأعمال فى وقت قصير . وطبعا ليس من الحكمة إتباع ذلك .

  • تعلم أن ترخى أعصابك ، وكل جسمك ..
    وقد نتعلم ذلك من الدروس التى تحصل عليها السيدات اللائى هن على وشك الولادة ، حيث أن الولادة الطبيعية مؤلمة جدا ، ولكن بفضل تلك الدروس فأنهن يتعلمن كيف يتعايشن مع آلام الولادة . كذلك يجب عدم التركيز على مكان الولادة ، حيث أن ذلك قد يزيد من آلام المفاصل ، حتى السليم منها .

  • نظرا لأن تسعون بالمائة من المرضى يعانون من تصلب فى المفاصل عند قيامهم فى الصباح ، لذا ينصح باستعمال بعض المراهم الخاصة بإزالة الآلام ، مثل .. ( فولتارين  _ جل ) أو ( أولفن _ جل  ) وذلك قد يخفف من آلام الصباح .


  • مارس تمارين الطفو على سطح الماء
    أو فى تنكات خاصة لذلك ، مع استرخاء الجسم والعضلات  فأن ذلك يريح المفاصل من الضغط الواقع عليها ، ويشعرك ذلك بالتحسن ، نظرا لأن الاسترخاء يكون مصحوبا بإفراز مواد داخلية فى الدم تعرف باسم ( الإندورفين ) وهى مادة طبيعية لقتل الآلام  وهى تشبه
    المورفين ( أقوى أنواع المسكنات ) فى تأثيرها على الآلام .

  • دهن المفاصل المصابة بزيت الكافور
    أو ما يشابهه مثل ( مرهم الفكس  )  وبعدها يجب لف المفصل المصاب فى لفافة من البلاستيك ، فهذا يحسن الدورة الدموية للمفصل المصاب ، كما أن الحرارة مع الرطوبة تساعد على زوال الآلام .

  • إذا سألت عديد من الأطباء عن تجاربهم مع مرضى المفاصل ، فأن كل منهم سوف يجيب عن طريقة خاصة  ولكنهم سوف يجمعوا فى النهاية على أن السباحة ، وتمارين الماء ، هى من أفضل الطرق للتحكم فى آلام مفاصل الجسم جميعها حيث تكون الحركة فى الماء أكثر سهولة ، وآلام المفاصل أقل حدة .

  • يجب على الزوجين أن يساعد كل منهما الأخر
    فى إنجاز الأعمال المشتركة بينهما ، مثل واجبات المنزل ويجب أن لا تقتصر تلك المشاركة عندما يكون أحد الزوجين مقعدا أو مريضا فى المنزل ، لأن ذلك قد يشعره بوطأة المرض ، وتأنيب الضمير ، ويجب أن تكون تلك المساعدة قاعدة عامة فى السراء والضراء ، وفى الصحة أو المرض .
    والامتنان للآخرين عما يقدمونه لنا من اشياء جيدة ، هو عنصر هام فى معاملات الناس ، والذى يكاد أن ينسى من بعضهم فى هذه الأيام .

  • استعمال الثلج لمنع الآلام : 
    وهنا يتحدد استعمال الثلج للمفصل المجهد من عناء مجهود شاق طوال اليوم ويتأتى ذلك بوضع الثلج فى كيس من البلاستيك ، وعمل كمادات للمفصل المصاب لمدة تتراوح ما بين خمسة عشر إلى عشرون دقيقة ، ثم أبعد ذلك لمدة عشر دقائق مع التكرار لمدة ساعة تقريبا عند الحاجة إلي ذلك .

  • والعكس من استعمال الثلج
    فأنه أيضا يمكنك استعمال الحرارة لنفس الغرض ، وذلك حينما تكون المفاصل دافئة ، ومتورمة ، ومؤلمة ، فأن استعمال الحرارة يكون هو الحل الأمثل ، لأن البرودة فى تلك الحالة سوف تؤدى إلي مزيد من الألم .

  • لاتعود مفاصلك على الكسل
    واعتزال الحركة ، لذا يمكنك تدريبها على المشى ، أو ركوب الدرجات  أو السباحة  أو الالتحاق بفصول تمارين الإيروبك ( الرياضات الهوائية ) ، فأن كل تلك الرياضات لن تضير المفاصل المصابة . كما أنه يمكنك  مزاولة أي نوع من الرياضات التى تتيح لك أن تزيد من سرعة ضربات قلبك حتى مائة وعشرون ضربة فى الدقيقة الواحدة على الأقل ، لأن هذا هام بالنسبة للقلب ، والرئتين معا .
    وحتى الرياضات العنيفة نسبيا فأنها تصلح  لمرضى الروماتويد المفصلى ، وهى غالبا تجدى فى تحسن الصورة الفسيولوجية للمفصل ، والحالة النفسية للمريض المصاب .

  • تخلص من أدوية الإدمان
    التى قد تستعملها للحد من الآلام ، مثل الحبوب المنومة ، والمهدآت ، ومسكنات الآلام المخدرة ، والتى تعتبر جميعها مجدية فى إزالة الآلام ، ولكن المشكلة الحقيقية تكمن فى أنك تريد منها المزيد فى كل يوم جديد ، وينتهى المطاف بمشكلة صحية ، يصعب التخلص منها أو حلها  وهى التعود ، ثم الإدمان

  •  تعود أن تأكل كثير من السمك
    أو تتعاطى حبوب زيت السمك الموجودة فى الصيدليات ، فقد أجمعت الأبحاث فى هذا الصدد على أن زيت السمك يحسن كثيرا من حالات إرهاق المفاصل ، والحد من آلامها فى مرضى الروماتويد المفصلى ، وقد نال زيت السمك حقه فى البحث العلمى ، خلال  السنوات القليلة المنصرمة حيث وجد أن زيت السمك ، يحتوى على فيتامينات ، أ ، د ، إي  ، وما يعرف
    بالأوميجا - 3 ، ( A   , D ,   OMEGA 3 ) وقد وجد أن فيتامين ( أ ) هام لمنع الالتهابات عموما ، بينما فيتامين ( د )  هام للنمو الطبيعى للعظام فى الجسم .. ولكن الزيادة الكبيرة فى أي من تلك الفيتامينات قد
    يؤدى إلى مشاكل صحية غير محببة .
    لذا يجب استعمال زيت السمك السائل بحذر ، بجرعة مقدارها ملعقة صغيرة واحدة فى اليوم ، فأنها تفى بالحاجة وإن كنت فى شك من ذلك ، فعليك بأكل الأسماك الزيتية الطازجة ، مثل التونة ، أو الماكريل فان فيها ما يكفى لاحتياجاتك من تلك العناصر جميعا .

  • عليك باعتياد جلسات التدليك
    والعمل على تدليك العضلات والأوتار القريبة من المفصل المصاب مثلا لو أن رسغ اليد يؤلمك ، فأنه عليك بتدليك العضلات والأوتار التى ما بين الكوع والرسغ ، وذلك بالضغط عليها مع التدليك . أما إذا كان مكان الألم هو كعب القدم ، فما عليك إلا أن تقوم بالضغط وتدليك عضلات الساق من الأمام والخلف .

  • يجب العمل على زيادة جرعة فيتامين ( ج .. C ) .. اليومية
    لأن قلة ذلك الفيتامين ، تعمل على تدهور الحالة ، بينما زيادة الجرعة من ذلك الفيتامين تعمل على الإقلال من الآلام المصاحبة للحالة .
    خصوصا فى حالات الروماتويد . كما أن فيتامين ( ج ) مأمون جدا وليس له أى سمية على الجسم .

  • مارس عادة الامتناع عن أنواع معينة من الطعام ..
    فقد وجد الأطباء المتخصصين فى هذا المجال ، أن الامتناع عن أكل بعض النباتات من العائلة الظليلة ، مثل البطاطس ، والطماطم ، والباذنجان ، والفلفل الأخضر ، والتبغ  وكذلك الامتناع عن أكل منتجات الألبان ، فأن ذلك يريح مرضى التهاب المفاصل  بصورة جيدة ، بل وقد يعجل بالشفاء من ذلك المرض .

  • حاول الإقلال من استعمال الزيوت النباتية
    فى مواد الطعام . فلا شك أن استخدام زيت الطعام النباتى ، هو هام وضرورى لكل الجسم ، ولكن فى حالة المصابين بأمراض التهاب المفاصل ، فهم حالة استثنائية من ذلك حيث يجب الإقلال من تلك الزيوت لديهم ، والإقلال من أكل المقليات ، واستخدام المارجرين فى الطهى .
    لأن تلك الأطعمة تحتوى على مستوى عال من الأوميجا - 6 ( نوع من الأحماض الدهنية ) الذى يساعد على حدوث مزيد من الالتهابات فى المفاصل .  وفى المقابل فأنه يجب زيادة نسبة الأوميجا _3  فى الطعام لديهم  وذلك بأكل مزيد من الأسماك ، أو الحصول على حبوب زيت السمك من الصيدليات .
    ومن المعلوم أن أقل أنواع الزيوت احتواء للأحماض الدهنية الضارة هو زيت الزيتون وزيت الكانولا

  • شرب عصير الخضراوات الطازجة  هو أسرع وسيلة فاعلة للحد من آلام الروماتويد.
    فأن مخلوط من عصير الجزر الأصفر ، والكرفس ، والكرنب مع الطماطم  ، لهو خير وسيلة فى جدوى العلاج من تلك الآلام خصوصا إذ استطعت الصيام على ذلك العصير لمدة يوم واحد فى الأسبوع الأول ، ثم الصيام لمدة يومين فى الأسبوع الثانى ، ثم ثلاثة أيام غير متعاقبة فى الأسبوع الثالث ، فأن ذلك أجدى
    فى العلاج وأنفع .