أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الربو الشعبى

Asthma

الربو هو ضيق فى مجرى الشعب الهوائية ، يجعل الهواء يهتز بداخلها ، محدثا صوتا مسموعا . وهذا يشعر المصاب بالضيق فى الصدر ، وقصر النفس ، مع السعال والحشرجة .
وأسباب حدوث نوبات الربو هذه لمن هم فى الأعمار التى أقل من أربعون عام ، يكون سببه الحساسية من الأشجار  والحشائش ، وحبوب اللقاح ، وبقايا الحيوانات ، وتراب المنزل ، وحشرات القراد ، والعته ، والفطريات المختلفة  فكلها من العوامل القوية المحدثة لأزمات الربو.
وقد وجد أن خمسون فى المائة من أزمات الربو هذه التى تحدث تحت سن الأربعين .. تكون بسبب كل أو بعض تلك المسببات ، أما الخمسون فى المائة الأخرى فأنها تكون بسبب الإصابة ببعض الأمراض العضوية فى الرئتين  مثل  تكيس أو تحوصل الرئتين  مثلا .
ولكن لا يهم ماذا يكون السبب ، فلا يجب أن تكون الإصابة بالربو ، هى عقوبة مؤبدة لمن أصيب بها ، ولكن يمكنه أن يتحكم  فى العمل على منع حدوثها له .

وإليك الكثير من النصائح التى تساعد فى المنزل للتغلب على تلك المعاناة إذا حدثت لا قدر الله:

  • حاول دائما أن يكون الهواء المحيط بك نقى ، وخالى من التدخين ، خصوصا فى أيام الشتاء ، حيث تغلق جميع المنافذ ، ويفسد الهواء فى المنزل ، ويزيد ذلك من سوء حالة الربو لدى المصابين بها . وبالمثل لا تشعل نارا فى مكان مغلق ، فأن ذلك مثل التدخين وما يحتويه من مواد ضارة بالرئتين .

  • تناول بعض مضادات الحموضة قبيل التوجه للنوم في المساء ، لأن امتلاء المعدة بالطعام يساعد على حدوث أزمات الربو لدى المصابين بها ، حيث أن ارتجاع مواد الطعام ممزوجة بالحامض المعوي من المعدة إلى المريء ، وبالتالي فأن بعض من ذلك الحامض قد يتسرب إلى مجارى الهواء ، ويقوم بإثارتها ، وإحداث أزمة الربو ، لدى الأفراد المصابون بها .
    ومن المعروف أن مضادات الحموضة تلك ، تساعد على معادلة الحمض المعوى ، وبالتالى الحد من المتاعب الناشئة عن زيادته .

  • تجنب البرودة الشديدة فى أيام الشتاء ، أو حتى فى أماكن العمل . ويجب الاستعانة بالأغطية الثقيلة لمقاومة تلك البرودة .

  • الجو الدافئ والجاف ، يساعد كثيرا للحد من حدوث أزمات الربو ، شريطة أن يكون بعيدا عن التلوث والضوضاء العمرانى .

  • استعمل جهاز التكييف فى سيارتك ، ولكن بطريقة حكيمة ، لكى تحد من دخول الهواء الخارجى من الدخول عليك فى سيارتك وهو محمل بحبوب اللقاح أو غيرها من الملوثات .

  • عليك مراقبة ما تأكله من طعام . لأن أكل الطعام الخاطئ قد يكون هو السبب المباشر فى حدوث نوبات الأزمة لديك ، وأكثر أنواع الطعام شيوعا لإحداث ذلك هو : الحليب والبيض وأنواع من المكسرات مثل الفول السودانى ، والأطعمة البحرية . ويجب أن تتعلم ملاحظة أنواع الطعام التى تدخلك إن أكلتها ، فى أزمة ربو مفاجأة ، ويجب أن تتجنبها .

  • حاول أن تكون بعيدا عن المطبخ ، لأن حتى شم بعض أنواع الطعام ، مثل قلى البيض ، أو احتراق الزيت ، أو انبعاث أى روائح اخرى .. قد تكون سببا فى حدوث الأزمة .

  • كن حريصا فى استعمال ملح الطعام ، فقد وجد بالبحث العلمى أن هناك علاقة وطيدة بين استعمال ملح الطعام ، وكثرة حدوث أزمات الربو .

  • كن حذرا من الأطعمة التى تباع فى الأسواق ، وبها مواد حافظة مثل مواد الميتابيسلفات والمونوصوديم جلوتوميت  METABISULFITE  ,  MSG  MONOSODIUM GLUTAMAE فكل منها قد تكون سببا لحدوث الأزمة . وتلك المواد الحافظة فى الغالب تكون فى الجنبرى المحفوظ ، والفاكهة والمشمش المجفف ( قمر الدين ) والبيرة .
    وتنثر السلفات أيضا على الفاكهة والخضراوات فى بوفيهات الفنادق الكبرى حتى تجعلها تبدو طازجة .

  • استخدم مسكن للآلام بدلا من الأسبرين ، لأن استخدام الأسبرين بصفة مستمرة فى علاج الآلام يؤدى إلى متلازمة مرضية لدى المتعاطى ، وينشأ عن ذلك التهاب مزمن فى الجيوب الأنفية  وزوائد لحمية بالأنف مع حدوث أزمات الربو وحساسية للأسبرين . لذا يجب الامتناع عن تناول مضادات الالتهابات الغير سترودية  مثل الأسبرين ، والبروفين لأنها يمكن أن تكون سببا رئيسا فى حدوث الأزمة . ويمكن الاستعاضة عن الأسبرين باستعمال الباراسيتامول ( مثل البنادول وغيره ) .

  • استعمل بخاخ الربو الدوائى بصورة صحيحة حتى تكون المعالجة فاعلة ومجدية . وذلك بأن تستنشق الرزاز بعد الضغط على الخرطوش المحتوي على الدواء ، ففى المرة الأولى يعمل الدواء على فتح مجارى الهواء  وبعدها بثلاث دقائق ؛ فإن البخة التالية تعمل على تقوية مفعول البخة الأولى وتعطيك مزيدا من الراحة  ويجب بلع الدواء مع عملية الاستنشاق ( الشهيق ) .

  • إذا صادف وكنت فى مكان بعيد عن عبوة البخاخ الدوائى ، فأنه يمكنك الاعتماد على شرب القهوة الداكنة ، فهى سوف تؤدى الغرض وتعمل على توسيع الشعب الهوائية ، وتحد من حدوث الأزمة
    وهناك استعمالات لحبوب القهوة التى تعادل فيه الحبة الواحدة ؛ مقدار فنجانين من القهوة . كما أن مستحضر ( الثيوفيللين  THEOPHYLLINE ) وهو مشتق من القهوة وموازى لها فى أدائها .
    وفى هذا الصدد فأنه يحذر من التهاون فى استعمال العلاج الموصوف طبيا ؛ والاعتماد فقط على القهوة التى يجب أن تلجأ إليها عند الطوارئ فقط . كذلك فإن استعمال الكاكاو الساخن أو الشوكولاته قد يؤدى مثل مفعول القهوة لحين الوصول إلى العلاج الخاص بالربو ، سواء كان دواءا أم بخاخا .

  • أدرج فيتامين ( ب6 ) على قائمة الأدوية اللازمة لعلاج أزمة الربو ؛ والجرعة المطلوبة هى 50 ملجم فى اليوم ؛ والجرعات العالية من ذلك الفيتامين غير مستحبة .

  • استمع إلى رئتيك ، ولا تدع بوادر أزمة الربو أن تتحول إلى أزمة مرضية حقيقية ؛ وكلما بادرت باتخاذ الاحتياطات الطبية اللازمة مبكرا ، كلما قلت حدة حدوث الأزمة لديك .