أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الطفح الجلدى بسبب الحفضات لدى الأطفال

Diaper rash

هذا الطفح هو عرض مقلق للطفل وللوالدين معا ، وهو قد يمكث فترة يوم واحد ، ثم يذهب إلى حاله ، وربما يمكث أيام عديدة تتخللها المشاكل لجميع أفراد الأسرة ، بسبب القلق على حالة الطفل .
وقد لوحظ أن الطفل الذى يرضع من أمه طبيعيا ، هو أقل عرضة للاصابة بهذا الطفح ، مقارنة بالطفل الذى يرضع من زجاجة الرضاعة .

فما هى الطرق التى يجب إتباعها للحد من حدوث تلك الحالة المقلقة للطفل والوالدين:

  • يجب تعريض مقعدة الطفل إلى بعض الهواء ، بأن يكون عاريا من الحفاض وصدره وبطنه إلى أسفل
    ويجب دائما أن يكون الطفل مراقب فى ذلك الوضع من قبل الأم ، حتى لا تحدث مشاكل أخرى يخشى من عقباها .
  • يجب أن تكون الحفضات من الأنواع فائقة الامتصاص للسوائل عند الطفل ، لأن الرطوبة فى تلك
    المنطقة تؤدى حتما الى التسلخات الغير مرغوب فيها .
  • عند بلل المقعدة لدى الطفل ، يمكن استعمال مجفف الشعر الكهربى ، بدلا من استعمال المنشفة ، لتجفيف المنطقة ، ثم وضع بودرة الأطفال المحتوية على الزنك لإتمام عملية التجفيف .
  • يمكن غسل المقعدة بمحلول مخفف من الخل والماء ، للقضاء على نشاط بعض الأنزيمات النشطة فى تلك المنطقة
  • عند تجمع البول والبراز فى تلك المنطقة ، تحدث تفاعلات لها علاقة بالوسط الكيمائى فى تلك المنطقة ، حيث يصبح شديد القلوية ، وتكون النتيجة هذا الطفح الجلدى المميز ، وبمعادلة ذلك الوسط ، فأنه يتم التحكم فى ذلك الطفح حول المقعدة والتخلص منه .