أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

انتشار أجزاء من الغشاء المبطن للرحم فى أماكن أخرى غير مكانه فى الرحم

Endometriosis

هذا مرض يستمر لسنين مصحوبا بالآلام ، وكأنها مخلب قط ينهش فى الأحشاء ، ويسرق الوقت والسعادة من مرضاه .
فهناك آلام فى الظهر مستمرة ، ولا يعرف لها سببا ، وحتى التبرز ، أو الجماع ، يكون أيضا مصحوبا بالألم .
وذلك الألم أكثر ما يكون فى اليومين الأولين من العادة الشهرية .
وتفسير حدوث تلك الحالة ، هو أنه أثناء حدوث الدورة ، فأن الغشاء المخاطى المبطن للرحم يتمزق إلى قطع صغيرة تنمو خارج الرحم ، على المبيضين أو قناتى فالوب أو على الحزام العريض الذى يقيم الرحم داخل الحوض .
وأينما يستقر ذلك الغشاء المبطن للرحم ، فأنه ينسج ما يشبه شبكة العنكبوت ، والتى تتضخم وتنزف فى موعد حدوث الدورة الشهرية التالية ، تاركا ورائه إفرازات يمكن أن تخرج خارج الجسم أو تحدث التهابات داخلية مع ندوب ليفية مكان الاصابة .

واليك بعض النصائح التى قد تساعدك على التغلب على عدم الراحة المصاحب لتلك الحالة المرضية

  • شاركى أقرب الناس معك فيما تعانيه من متاعب وآلام ، خصوصا بعض المرضى أو الجمعيات التى تشرف على مثل تلك الحالة المرضية ، فأن تبادل المعلومات قد يبعث على النفس بعض من الراحة .
  • اجعلى لنفسك جدول لتحديد أى الأيام يكون فيها الألم أقوى ، وما هى أنواع الطعام أو النشاطات التى قد تزيد أو تساعد فى التخفيف من وطئت ذلك المرض .
  • للتحكم فى التقلصات الشديدة المصاحبة لتلك الحالة ، والتى فيها يظهر هرمون ( البروستاجلاندين ) مؤثرا على تقلص عضلات الرحم  ومؤديا إلى آلام مبرحة ، فإن تناول الأسبرين أو البروفين ، فكلها من الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات ، وتعمل على الحد من تأثيرات ( البروستاجلاندين ) .
  • يجب أكل مزيد من الأسماك ، لأن الأسماك تحتوى على مضادات البروستاجلاندين مثل ( أوميجا –3 ) ، والذى يقلل من افراز البروستاجلاندين .
  • ضع بعض الكمادات الحارة على منطقة البطن ، مع شرب بعض السوائل الدافئة ، مع الراحة فى الفراش ، لأن ذلك سوف يساعد العضلات المنقبضة على الاسترخاء .
  • إذا لم يجدى مفعول الحرارة ، فيمكن استبدالها ، بكمادات الثلج فوق المنطقة المصابة .
  • مارس بعض أنواع الرياضة ، حيث أن الرياضة تعمل على خفض مستوى الأستروجين فى الدم ، وبالتالى تبطئ من نمو ( الأندوميتريوزيس ) . كما أن الرياضة تطلق مادة مسكنة إلى الدم ( الأندورفين ) وهى مادة تشبه فى عملها مفعول المورفين ، الذى يسكن الآلام .
  • تخلى عن شرب الكافيين فى القهوة أو الشاى والكولا والكاكاو ، لأنها تزيد من الآلام .
  • ساعدى نزول الدورة فى موعدها ، ولا يجب أن يكون هناك أى عائق يحول دون ذلك .
  • حينما يكون الألم شديدا وغير محتمل ، فيجب الضغط بشدة على المنطقة الواقعة ما بين اصبع السبابة والإبهام ، فإن ذلك سوف يخفف من شدة الألم .
  • يجب مراجعة طبيب النساء ، لكى يواجه الحالة بنوع من العلاج الفعال فى تلك الحالات ، وهو عبارة عن هرمونات ذكورة ، تخفف من شدة الحالة وتسيطر عليها تماما ، مثل : دانازول (DANAZOL)  كبسولات .
  • يجب أن تعمل المريضة المصابة على الزواج ، حيث أن الحمل والرضاعة يخففا من وطأة الحالة .