أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

التهاب اللثة

Gingivitis

يعزى السبب الأول فى التهاب اللثة إلى ترسب طبقة البليك على قواعد الأسنان ، نتيجة لعدم العناية الكافية بهم من فرشاة أو تخليل بين الأسنان ، وينتج عن ذلك أن اللثة تتورم وتحمر ، وأن محاولة النظافة لها تجعلها تدمى ، وأن المزيد من الإهمال يؤدى إلى فقد الأسنان ، واحد وراء الآخر .
ولكن لا تيئس ، فهناك الكثير ما يمكن أن تؤديه لنفسك ، يحفظ عليك أسنانك من السقوط وعلاج ذلك ليس بالشيء الصعب التحقيق .

فقط أتبع التعليمات التالية .

  • لا يجب أن تفرش أسنانك لمدة 30 ثانية فقط ، بل يجب عليك أن تمكث لمدة من 3  – 5 دقائق فى استعمال الفرشاة ،  مرتين إلى ثلاث مرات فى اليوم ، أو بعد تناول أى طعام يدخل فمك .

  • فرش موضع التقاء السن مع اللثة ، حيث أنه من تلك النقطة تبدأ التهابات اللثة .

  • استعمل فرشاتان لتنظيف أسنانك ، واحدة تترك لكى تجف بينما الأخرى فى موضع الاستعمال ، بالتبادل .

  • الفرشاة الكهربية يمكن لها ان تزيل حوالى 98 % من طبقة البليك ، بينما الفرشاة اليدوية تزيل 48 % فقط من طبقة البليك .

  • أضف بعض الكالسيوم إلى فكيك التى تحمل فوقها أسنانك ، وذلك بأكل وشرب منتجات الألبان ، والسردين والسلمون ، واللوز ، والخضراوات الداكنة اللون ، والعسل الأسود ( المولاس ) ويجب الامتناع عن التدخين ، مع أداء بعض التمارين الرياضية .

  • أعمل مساج وتدليك للثة بأصابع يديك ، لأن ذلك سوف يحسن الدورة الدموية فيهما ويقويهما .

  • أحصل على فيتامين ( ج ) ، وذلك بشرب عصير الحمضيات ، مثل الليمون والبرتقال .

  • أستعمل بعض مطهرات الفم ، مثل الليسترين ، أو الكلينتول أو الأوراسبت ، أو أى غسول آخر مطهر للفم  لأنه يعمل على الحفاظ على اللثة سليمة ، ولا يسمح بنمو البكتريا التى تسبب ترسب طبقة البليك على اللثة .

  • تفحص الحياة من حولك ، هل هناك من الأمور ما يجعلك قلق ، أو هل لا تحصل على القدر الكافى من الراحة ، أو هل تعمل فى وسط به مواد كيميائية سامة ، فكل تلك ممكن أن تكون سببا فى التهاب اللثة لذا يجب عليك تفحص تلك الأشياء وتعمل على تغيرها .

  • التدخين وشرب المواد الكحولية ، تعمل على حرمان الجسم من أى فيتامينات تحصل عليها .

  • بالاضافة إلى فرشاة أسنانك ، فأنه يجب عليك أيضا فرشاة لسانك ، أو كحت ما عليه من طبقة سميكة من العوالق الضارة والتى فيها تعيش الكثير من أنواع البكتيريا المسئولة عن أمراض اللثة والفم .

  • أستعمل ماء الأكسجين بتركيز 3 % مخفف مع الماء 1 : 1 جزء من كل منها ،  مضمض الفم جيدا لمدة 30 ثانية ، ولا تبلع المحلول ، ويمكن أن تكرر ذلك مرة كل يومين ، حتى تقضى على الكثير من البكتيريا الضارة فى الفم .

  • تناول بعض الخضراوات الطازجة أثناء اليوم ، فتلك تعمل على التدليك الطبيعى للثة والأسنان .

  • أستعمل مزيج ( بيكربونات الصوديم ) مع قليل من الماء ، ودلك به اللثة ثم فرش بالفرشاة ، فإن ذلك يعمل على تلميع وتبييض الأسنان ، كما أنه أيضا يعمل كمزيل للرائحة من الفم .

  • يمكن لك أن تفرش أسنانك بهلام أو الجل المستخرج من نبات الصبار ، فهو يعمل على شفاء اللثة المريضة ويقلل من وجود طبقة البليك .

  •  من العلامات التى تدل على أن حال اللثة أصبح فى خطر ، هو الأتى :
    • لديك رائحة كريهة من الفم لم تزول فى خلال 24 ساعة .
    • أسنانك تبدو طويلة ، لأن اللثة انكمشت مما أصابها من مرض ، وكشفت عن عمق الأسنان وأصبح ظاهرا .
    • ليس هناك تناسق فى الفم حين اغلاقه ، لأن الأسنان أصبحت مختلفة فى الوضع .
    • يوجد جيوب صديدية بين اللثة والأسنان .
    • أسنانك أصبحت أكثر ليونة ، أو معرضة للسقوط بسهولة .
    • اللثة لديك تنزف حينما تحاول استعمال الفرشاة ، ولا تزال اللثة متورمة تؤلمك بالرغم من الاتجاه الصحيح فى الوقاية والاهتمام .

فى جميع تلك الحالات المشار إليها سلفا ، فانه يجب استشارة طبيب الأسنان فورا ، فربما يكون هناك شيء خطر يجب تداركه فى حينه ، وقبل أن يفوت الأوان.