أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

صداع الرأس

Headache

من النادر أن لا يوجد إنسان لم يعانى من الصداع يوما ما من الصداع ، وأن 90 % من حالات الصداع يكون منشأها تقلص بعضلات الرأس ، وهو ما يعرف ( بصداع التوتر  TENSION HEADACHES  ) ، وهو مثل الخبط على الرأس بآلة صلبة ، وسببه فى الغالب هو كثرة العمل ، وتعاطى الحبوب المسكنة بكثرة ، والمشادات الكلامية مع الغير وباستمرار .
والآلام من ذلك الصداع مميزة ، بأنه يشمل كل الرأس ويعصرها ، كأنه شريط معصوب حول الرأس وبشدة . وبعض من مرضى الصداع مولودون وعندهم استعداد بيولوجى للإصابة بذلك الصداع . لأنه قد يصيب أيضا بعض الأفراد اللذين لم يتعرضوا لأى ضغوط نفسية .
وهناك الملايين من الناس اللذين يصيبهم الصداع بين حين وآخر ، بحيث يصبح مشكلة مزمنة لديهم ، ويعكر عليهم صفو الحياة .
كما أن هناك الملايين الأخرى التى تعانى من صداع الرأس المعروف ( بالميجرين   MIGRAINES  ) وهو عبارة عن اضطراب بالأوعية الدموية للمخ ، والذى يصيب النساء فى الغالب بنسبة 70 % .
والميجرين .. من أنواع الصداع المعوقة لحياة المصاب به ، وذلك بمنعه من أداء الوظائف اليومية التى يفترض أن يقوم بها .
والصورة التى يبدو عليها ذلك النوع من الصداع ( الميجرين ) هى عبارة عن نصف واحد من الرأس به نبضات مصحوبة بألم شديد فى تلك الجهة ، ولذلك يطلق عليه أسم صداع ( الشقيقة ) ، وأن حوالى 40 % من المصابين ، قد تكون لديهم تلك الأعراض فى الجهتين من الرأس .
وغالبا ما يكون ذلك الصداع مصحوبا بنوبات من القيء وغمامة النفس ، وربما تقلص بالعضلات أو الدوخة  وبعض المرضى قد يكون لديهم تنبأ بحدوث الحالة قبيل وقوعها ، مثل الاحساس بتعكير فى الرؤية ، ورؤية أجسام طافية أمام العين ، أو تنميل فى اليدين أو الرجلين .

والمهم فى الأمر ، ليس أسم نوع الصداع الذى تعانيه ، بل إتباع الطرق التالية التى تعفيك من حدوث الصداع فى اليوم التالى :

  • لا تتناول عشرة حبات من الأسبرين فى اليوم بل تناول أثنين فقط ، حيث أن المزيد من تلك الأدوية مثله كمثل من يحك طفح جلدى مؤلم ، والحكة سوف تجلب إليه مزيد من الألم . 
  • عندما تشرع فى استعمال الأسبرين ، يجب عليك أن تحصل عليه فورا ، ولا ترجئ ذلك لوقت لاحق وإلا سوف يكون عديم الجدوى فى السيطرة على نوبة الصداع .
  • مارس أى من أنواع الرياضة ، حيث أن الرياضة تطلق التوتر والانفعالات خارج الجسم ، وتجنبك الصداع ولكنك لن تستطيع ممارسة الرياضة إذا كان الصداع شديدا .
  • حاول الاسترخاء والخلود إلى النوم ، فذلك يفسد مفعول الصداع المؤلم ، وأيضا لا يجب الإكثار من النوم ، لأن ذلك سوف يعطى نتيجة عكسية .
  • لا تحاول أن تغفو أثناء النهار ، فذلك ممكن أن يثير حفيظة الصداع ، ويجلبه لك .
  • عند النوم حاول أن تستلقى على ظهرك ، وليس جانبا أو على بطنك ، وذلك حتى لا يحدث لديك توتر فى عضلات الرقبة ومن ثم تجلب لديك الصداع . وإذا أردت الجلوس أجلس منتصبا غير مائلا ، وإن أردت الوقوف قف معتدلا وغير ماد رقبتك فى اتجاه واحد .
  • يمكن وضع كمادات من الثلج على الجبهة والرقبة ، فتلك تنفع لدى بعض المصابين ، أو العكس يمكن وضع كمادات ساخنة على الجبهة والرقبة .
  • تعلم أن تمارس تمارين النفس العميق من البطن ، فتلك ترفع عنك التوتر المصاحب والمسبب للصداع
  • حاول أن تعود بالذاكرة إلى اللحظات الحلوة فى حياتك ، وأسترجع شريط الذكريات الإيجابية .
  • أستعمل يديك فى المساعدة على التغلب على الصداع ، وذلك بالضغط على المنطقة الواقعة بين السبابة والإبهام فى أى من اليدين ، وأضغط عليهم بالسبابة والإبهام لليد الأخرى حتى تشعر بأن هناك ألم شديد فى تلك المنطقة . كذلك يمكن الضغط بإصبعى الإبهام على البروز العظمى فى مؤخرة الرأس على الجانبين ، وذلك لأحداث بعض الألم ، الكفيل بالسيطرة على الصداع .
  • ضع قلم بين أسنانك ، ولكن لا تعض ، وأسترخى فى هذا الوضع ، فإن لذلك القدرة على السيطرة على بعض أنواع الصداع .
  • افعل كما كان الأجداد يفعلون ، وذلك بربط عصابة مشددة حول الرأس والجبهة ، وتلك تساعد فى منع وصول الدم إلى فروة الرأس ، وبالتالى الحد من النبضات المقلقة والخبط فى الرأس ، والإقلال من الصداع .
  • لا تستعمل العطور القوية ، لأنها تحث على حدوث الصداع .
  • حاذر من التمادى أو الانفعال أثناء المعاشرة الزوجية ، فإن ذلك قد يشعرك بالصداع الناتج عن التوتر
  • ابتعد عن أى مصادر الضوضاء تماما .
  • حاذر من النظر المستمر للضوء المبهر ، خصوصا من اللمبات الفلورسنت ، والتلفاز ، وضوء الشمس  وإذا كنت بالخارج فيجب لبس نظارة شمسية ، ، وإذا كنت تعمل على الكومبيوتر ، فيجب أن تحصل على استراحة من النظر إلى الشاشة كل ساعتين ، ويستحسن أن تلبس نظارة قاتمة لكى تريح عضلات العين المتوترة
  • إذا كنت معتاد أن تشرب القهوة ، وهى تعمل على تضييق الأوعية الدموية ، وتسيطر على الصداع فيجب الحصول على مقدار 2 فنجان فى اليوم الواحد ، ولكن حاذر من التمادى فى شرب القهوة لأكثر من ذلك ، لأنها قد تجلب لك مزيد من الصداع .
  • حاذر من ملح الطعام الزائد عن الحد ( نصف ملعقة صغيرة ، هو كل ما يلزمك طوال اليوم ) .
  • يجب أن تعتاد الأكل فى المواعيد المحددة لذلك ، لأن عدم حصولك على وجبة قد تخليت عنها ، ربما يكون هو السبب فى حدوث الصداع ، وذلك لأن تضييق شرايين المخ عند الجوع ، ثم تمددها المفاجئ عند تناول  الطعام ، حتما يؤدى إلى صداع شديد .
  • تجنب جميع أنواع الطعام التى تجلب لك الصداع كلما حاولت وأكلتها .
  • تجنب أكل  اللحوم المصنعة ، مثل المقانق ( الهوت دوج ) واللانشون ، والبلوبيف .. لأنها تحتوى على مادة ( النيتريت ) وتلك المادة هى موسع شديد لأوعية المخ ومصدر مزعج للصداع المؤلم .
  • معظم الطعام الصينى المعد ، يضاف إليه مادة ( مونو صوديم جلوتوميت  MSG  )  وتلك المادة ، لا يستطيع بعض الأفراد امتصاصها من الأمعاء ، ولذا فانها تؤدى إلى صداع نابض شديد فى المخ لدى المستهلك لها .
  • لا تأكل الشوكولاته ، والمكسرات ، والجبن القديم ، لأنها تحتوى على مادة ( التيرامين   TYRAMINE  ) والتى تعتبر مسبب رئيسى لحدوث الصداع لدى الكثير من مرضى الصداع .
  • حاول منع التدخين ، لأن التدخين يشبع الدم بغاز أول أكسيد الكربون ، وبالتالى يحرم المخ من الأكسجين اللازم لأداء المخ لوظائفه ، وبالتالى يكون هناك صداع .
  • ابتعد عن المسكرات ، وكل أنواع الكحوليات ، لأن ذلك يعمل على اضطراب فى أداء شرايين المخ لوظائفها .
  • إذا أردت تناول الآيس كريم ، فيجب أن يكون ذلك على مهل ، حيث أن اندفاع الوسط المثلج إلى مؤخرة الحلق فجأة ، يعمل على حدوث صدمة باردة مفاجئة ، ينتج عنها صداع مفاجأ .
  • حاول أن يكون لك روح من الدعابة ، ولا تأخذ كل الأمور بجدية وحزم ، وتجلب لنفسك الصداع
  • عند وجودك فى أماكن مرتفعة ، مثل الجبال الشاهقة ، أو أثناء ركوب الطائرة ، فأنه يمكن لك تناول فيتامين ( ج ) حوالى 4 جرام + 2 حبة أسبرين قبل الإقلاع أو بدأ الرحلة ، فإن ذلك سوف يقلل من حدوث نوبات الصداع التى تحدث فى مثل تلك الظروف .

متى يجب أن نرفع العلم الأحمر المنذر بالخطر عند وجود حالات من الصداع المستمر .

  • إذا كنت تبلغ من العمر الأربعين عاما ، وتعانى من الصداع باستمرار .
  • إذا كان الصداع بين أماكن عدة من الرأس .
  • إذا كان الصداع يزيد يوما بعد يوم عن حدته .
  • إذا كان الصداع يأتى متكررا أكثر فأكثر .

ما هى التمارين التى يمكن لك أن تؤديها أمام المرآة ، والتى تساعد على ارتخاء عضلات الوجه وفروة الرأس وكيف يمكنك التحكم فى تلك العضلات ، قبيل حدوث نوبة الصداع ?

  • أرفع الحاجبين لأعلى وبسرعة ، ثم أسترخى فى مكانك ، وعد بهم إلى أسفل مرة أخرى .
  • أحول بعينيك بشدة ، جهة اليمين مرة ، وجهة الشمال مرة أخرى ، وعد بهما إلى الوضع الطبيعى بعد كل مرة .
  • أعصر كل العينين على حده ، وذلك بقفل الجفنين مع رفع زاوية الفم من الناحية المعصورة ، وذلك بعمل تقلص عضلى فى الناحية المراد عصرها .
  • أفتح فمك لأقصى درجة ممكنة كأنك تتثاءب ، ثم أقفل الفم ببطىء بعد ذلك ، وكرر ذلك .
  • أفتح الفك السفلى ، وحركه يمينا ويسارا ببطىء ولعدة مرات .
  • جعد أنفك بشدة ، وكأنك تشم رائحة منفرة .

وكل ما سبق ، هى تمارين لمعظم عضلات الوجه ، والمقصود بها ، إرخاء العضلات المتشنجة بقصد السيطرة على نوبات الصداع قبل حدوثها .