أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

عدم القدرة على الانتصاب لدى الرجال ( العنة )

Impotence

هو عرض لعدم القدرة لدى الرجل فى اتمام المعاشرة الزوجية مع زوجته ، بالرغم من تهيأ كل الظروف المواتية لذلك . وهو عرض لا بد أن كل رجل قد عانى منه فى فترة من فترات حياته وهو يعلم ماذا يعنى ذلك .
وذلك احساس هدام لأى رجل ، قد يفقده الشعور برجولته فى تلك اللحظة البائسة ، بالرغم مما لديه من عضلات بارزة وقوى جسمانية هائلة .
ولقد ظلت تلك الحالة مصدر قلق للمصابين بالعنة ، وكان يعتقد أن الدافع ورائها دائما هو الاضطراب النفسى الحاد والمزمن . ، ولكن اليوم قد أيقن الأطباء إلى أن السبب وراء ذلك يكمن فى أن نصف الحالات يكون سببها مشاكل فسيولوجية أو وعضوية لدى المصابين بالعنة .

فما الذى يجب عليك أن تقوم به لكى تحافظ على أداء وظائفك فى هذا الخصوص بطريقة سليمة ، وبلا حرج

  • كلما كبر الرجل فى العمر ، كلما أخذ وقت أطول للتأثير على الأعضاء التناسلية بالانتصاب فالشاب فى سن 20 سنة  يحقق الانتصاب فى ثوانى ، بينما فى عمر 60 عاما فمن الطبيعى قد يأخذ دقيقتين لكى يتم ذلك .
    وأن الوقت ما بين القذف والعودة للانتصاب مرة أخرى قد تطول لفترة زمنية ، ولربما ليوم كامل عند عمر 60 أو 70 عاما . وهذا أيضا يكاد أن يكون أمرا طبيعيا بالنسبة للسن .

  • هناك بعض الأدوية التى تلعب دورا مهما فى إحداث تلك المشكلة ، مثل مضادات الحساسية ، ومدرات البول ، والمهدئات ومضادات الاكتئاب . ولقد وجد أن هناك ما يقرب من 200 نوع من الدواء قد تثير المشاكل أثناء الانتصاب أو تمنعه من الحدوث ، فإذا علمت ذلك ، فيجب الاتصال مع طبيبك المعالج وبحث الأمر سويا ، لاختيار دواء آخر .

  • تجنب وأمتنع تماما عن تعاطى أى من الأدوية التى يقال أنها تنشط الانتصاب مثل الحشيش والأفيون والمورفين والكوكايين والبنجو  والمارجونا والأمفيتامين  والباربتيوريت . فكلها مواد قاتلة وتعود الادمان ، وتدفع للجريمة .

  • لا تشرب الكحوليات ، فتلك توقظ الغريزة ، ولكنها تطيل الوقت وتضعف الأداء ، لأن الكحول يثبط  عمل الجهاز العصبى ، ويمنع  أداء الأقواس الانعكاسية على النحو المرجو ، وبالتالى يخلق حالة من ردود الأفعال عكس المراد عمله ، كما أن تعاطى الكحول لفترة من الوقت ، يعمل على خلل بميزان الهرمونات فى الجسم .
    ومن المعروف أن الكحول يعمل على تلف الأعصاب ، وتدمير خلايا الكبد ، والتى بسببها يكون لدى الرجل مزيد من الهرمون الأنثوى الذى يتغلب على الهرمون الذكرى ، ويمنع تأثيره الطبيعى على الجسم فى أن يعمل بصورة طبيعية .

  • تعود أن تعرف أن كل ما هو جيد لشرايين الجسم ، هو أيضا جيد لإتمام انتصاب ناجح .
    لذا يجب الحد من تناول الكلسترول لأن الدهون المشبعة ، والتى تعمل على الحد من تدفق تيار الدم فى شرايين الجسم وتعمل على سدادها . ومن ضمنها شرايين العضو الذكرى والنسيج المنتصب وتقلل من كفاءتها ، لذلك يجب عليك أن تراقب ما تأكله ، وتحد من كميات الكلسترول فى مواد الطعام الذى تستهلكه

  • لا تدخن ، لأن النيكوتين الموجود فى السجائر ، وغيرها ، يعمل كمادة كيميائية قابضة على الأوعية الدموية هذا من ناحية ، وأن شرب الدخان يعمل على عدم الانتصاب ، بسبب أنه يحبط عمل العضلات الملساء الموجودة فى عضو الانتصاب ، والتى من المفروض أن ترتخى لتستوعب مزيد من الدماء المطلوبة لعضو الانتصاب حتى يقوم بمهامه .
    وفى تجربة على عدد 6 من الكلاب ، تم فيها استنشاق دخان عدد 2 سيجارة فقط لكل الكلاب ، وتم فيها اثارة تلك الكلاب جنسيا ، فوجد أن خمسة من مجموع تلك الكلاب لم يقدروا على الانتصاب الكامل بينما الكلب السادس لم يستطع أن يحافظ على الانتصاب لفترة من الوقت .

  • يجب العمل على انقاص الوزن ، حيث أن الجنس هو تلامس بالأجساد ، فكلما كان وزنك مثالى ، كلما زادك ذلك شعور بالنشوة والارتياح لأداء المهمة .

  • لا تمارس التمارين الرياضية العنيفة قبل اللقاء الجنسى ، لأن ذلك النوع من الرياضة ، يطلق مادة مخدرة من داخل الجسم ( الأندروفين ) والذى يقوم بدوره فى غلق بوابات الاحساس الجنسى .

  • أهدأ بعقلك وأرخى بجسمك لأن هذا أمر حيوى وهام أمام الحقائق التالية:
    فحين تكون شبكة الجهاز ( السمباثاوى ) هى السائدة ، فأن الجسم يكون فى حالة استنفار قصوى ، ويكون هرمون الأدرينالين قد جهزك أما أن تهاجم وتدافع ، أو تنسحب وتهرب من المعركة ، وعليه فان الأعصاب تعمل على فتح بوابات هنا ، وقفل بوابات هناك،  للتحكم فى تدفق الدم ، أى تعمل على تغير مسارات تدفق الدم .
    فبدلا من أن يتجه الدم للجهاز الهضمى ، وعضو الانتصاب ، فنجده يتجه إلى العضلات التى سوف تدافع عن الجسم بدلا من ذلك ، ولن يحدث تبعا لذلك أى انتصاب .
    لذا يجب ان تسترخى ، وتجعل الجهاز العصبى ( البارا سمباثاوى ) يأخذ مكانه فى العمل لصالحك .
    فالاشارات العصبية والأوامر من خلال تلك الشبكة هى للتأثير على الشرايين والتجمعات الدموية فى منطقة عضو الانتصاب وتجعله يتمدد ويقوم بالمهمة بنجاح .

  • تجنب التأثير على كل الجسم بالمنبهات ، مثل : الكافيين والموجود فى الشاى والقهوة وفى مشروبات أخرى وتلك المنبهات تعمل على تقليص الأوعية الدموية فى منطقة الانتصاب . والتى يرجى منها العكس من ذلك وهو التوسيع بدلا من التقليص .

  • تحدث مع شريكة حياتك ، عن كل ما يقابلك فى يومك من مشاكل وأحداث ، وعبر لها عما يدور فى خاطرك ، وذلك حتى تخرج نفسك من أى ضيق أو كبت نفسى قد يكون له مردود سيئ على الحالة النفسية والجنسية لك .