أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

متلازمة القولون العصبى

Irritable bowel syndrome

أن توتر الأمعاء او العصبية الزائدة بها ، مثله تماما مثل بعض الأفراد ، بعضهم عصبى جدا ومتوتر لأقل الأسباب ، بينما الآخر هادئ تماما ولا يستجيب لتلك المؤثرات .
وهذا معناه أن هناك بعض أنواع من الطعام والشراب ، أو المواقف الصعبة فى حياتك هى التى تظهرك فى تلك الحالة المرضية من نوبات القولون العصبى .
وتلك الأشياء ربما لا تؤذى غيرك بنفس الدرجة التى تشعر أنت بها ، ولكنها معك قد تؤدى إلى نوبات متعاقبة من الإسهال أو الإمساك مع مغص حاد بالبطن . وأحيانا تصاب بتلك الأعراض جميعا فى وقت واحد .

وهناك الكثير من النصائح التى يمكن أن تقدم لك ، وتستفيد منها للتخلص من تلك العصبية التى ألمت بجهازك المعوى ، ولك أن تتبعها حتى تسيطر على تلك الحالة .

  • هناك علاقة وطيدة ما بين الضغوط النفسية ، وحدوث مرض القولون العصبى . ومن المهم جدا حينما تصادف أحد المشاكل التى قد تعكر عليك صفو الحياة ، هو أن تأخذ نفسا عميقا ، وأن تفكر بأن الأمور كلها بسيطة ، ولا يجب التهويل فيما حدث أو اعطائه حجما أكبر بكثير مما يستحق .

  • حاول أن تنهج نهجا جديدا فى حياتك ، بأن تكون أقل إثارة ، وأكثر هدوءا .. ويمكن تحقيق ذلك بتعلم بعض من دروس الاسترخاء الجسدى ، مثل اليوجا ، والانسلاخ عما يحيطك من أحداث ( الميديتشن ) . وإذا غالبك التيار ، فيجب استشارة طبيب نفسى لذلك الأمر .

  • حاول أن تكتب مذكرات عن أسباب التوتر التى تلقاها فى مسيرة حياتك ، لأن مرضى القولون العصبى هم أكثر حساسية من غيرهم بالنسبة لبعض مواد الطعام ، أو الشراب أو الهرمونات أو الضغوط النفسية من حولهم ولذا يجب الاطلاع على تلك المذكرات بين حين وآخر ، للوقوف على الأسباب التى تؤدى إلى ظهور الحالة .

  • أضف الألياف إلى طعامك ، خصوصا لهؤلاء الأفراد اللذين يعانون من الإمساك المستمر ، أو حتى اللذين يعانون من الإسهال ، وأهم أنواع الألياف تلك هى الموجودة فى الردة ، وكامل الخبز بالردة ، والخضراوات ، والفاكهة الطازجة ، كذلك يمكن استخدام ردة ( البسليوم    METAMUCELE  ) فهى من مصدر نباتى طبيعى وتؤدى الغرض بكفاءة ، وهى تباع فى الصيدليات .

  • أشرب الكثير من السوائل لكى تجعل حركة الأمعاء طبيعية وسهلة ، وأن 8 أكواب من المياه فى اليوم يعتبر مقدار معقول ، يجب شربه فى اليوم الواحد .

  • قلل من تناول الأطعمة الدسمة ، لأن الدهون هى مؤثر قوى لانقباض الأمعاء ، وتلك الدهون ربما توجد فى عديد من مواد الطعام ، مثل الصلصات الدسمة ، والطعام المقلى فى الزيت .

  • حاذر من منتجات الألبان ، لأنه ينتج عن استهلاك الحليب ، ومنتجات اللبان الأخرى ، ما يعرف بعدم التكييف مع مادة اللاكتوز ( سكر الحليب ) ، وهذا معناه أن الجسم غير قادر على امتصاص مادة اللاكتوز ، وذلك لنقص فى ( انزيم اللاكتاز LACTASE  ENZYME  ) لدى البعض من الأفراد ، وينتج عن هذا إسهال ومغص شديد بالبطن مع غازات .

  • جرب الامتناع عن استعمال منتجات الألبان لمدة يومين ، وأنظر الى الحالة ، هل تحسنت أم لا ، حتى يمكن أن يقال أن السبب هو منتجات الألبان أو غيرها .

  • لا تسرف فى تناول ردة الخبز كمصدر للألياف ، لأنها تولد بعض الغازات المؤلمة للبطن .

  • تجنب أو حاذر من الأطعمة الحريفة ، مثل الفلفل الحار .. ومع ذلك يمكن أن تجرب أكل الطعام الحار لمدة أسبوع ، والكف عن ذلك فى الأسبوع الذى يليه ، وقارن حتى تجد الفرق .

  • تجنب أكل الحمضيات ، مثل البرتقال والجريب فروت والطماطم ، والخل لفترة من الوقت ، وقارن حتى تجد إن كان هناك فرق .

  • المشروبات التى تحتوى على الكافيين وخاصة القهوة ، لها دور كبير فى مرض القولون العصبى ، ولذا يجب الحد منها ، أو الاقلاع عنها .

  • تجنب المشروبات الكحولية ، لأنها تسيء إلى الحالة وتجعلها أكثر تعقيدا ، وأشد ألما .

  • توقف عن التدخين ، وأيضا لا تستعمل ( علكة النيكوتين ) بديلا عن التدخين ، لأن النيكوتين فى تلك الحالتين سوف يزيد الآلام وعدم الشعور بالراحة فى جهازك الهضمى .

  • تجنب تلك الأطعمة أو الحلوى المضاف إليها ( السورباتول ) وهو نوع من السكر المضاف إلى بعض الحلوى أو العلكة لاعطائها المذاق الحلو .

  • تناول وجبات منتظمة من الطعام ، وليس المهم فقط هو ماذا تأكل ، بل المهم أيضا هو كيف تأكل ومن الأفضل أن تأكل وجبات صغيرة على فترات متقاربة ، خير لك من أن تأكل وجبات كبيرة على فترات متباعدة .

  • مارس الرياضة باعتدال ، فأن الجسم السليم ، يحتوى على أجهزة سليمة بداخله . ، والرياضة أيضا تعمل عل ازالة الضغوط النفسية والعصبية ، كما أن الرياضة تطلق مادة ( الأندورفين ) التى تسيطر على الآلام فى الجسم ، ومنها توتر القولون لدى المصابين به .

  • جرب بعض الأدوية التى تسكن الآلام ، مثل : ( الأبيوبروفين  BRUFEN  )  و ( الديستيل   DICETEL  ) كما أن هناك دواء ( ديسباتيولين  DISPATULINE  ) فى صورة أقراص وكل تلك الأدوية تهدف إلى السيطرة على الألم وتنظيم حركة الأمعاء .

  • جرب وضع بعض الكمادات الدافئة على البطن بغرض تسكين الألم .