أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

حالة الشعور ما بعد السفر بالطائرة ( جت لاج )

Jet lag

أثناء السفر بالطائرة ، ونظرا لفرق التوقيت بين بلدان العالم المختلفة ، الذى قد يصل فى بعض الأحيان 12 ساعة ونظرا لأن الساعة البيولوجية التى بداخل كل واحد منا منضبطة على توقيت المكان الذى يقيم فيه ، وليس من السهل تغييرها فى لحظة وكأنها ساعة موضوعة على الحائط .
وليس من السهل أو المنطق أنه كلما مررنا أثناء ركوب الطائرة بمكان ما ، أن نطلب من تلك الساعة البيولوجية أن تتغير تبعا لهذا المكان . ولهذا السبب فانه يحدث لنا تباطأ الشعور بالسفر أو ( الجت لاج ) ، وكلما عبرنا مناطق زمنية مختلفة ، كلما كانت المعاناة من عناء السفر شديدة .
ومن الطبيعى أن كل منطقة زمنية نعبرها ، فأنه يتطلب لها يوم كامل للتكيف معها .
والجسم البشرى به الملايين من الساعات البيولوجية ، فكل خلية فى الجسم هى ساعة بيولوجية فى حد ذاتها  وكلها تحت اشراف المخ البشرى الذى يتحكم فيها جميعا وفى وقت واحد .
وفى المعتاد فأن الساعات الداخلية ، تعمل فى نظام دورى على مدى 24 ساعة ، ولكن اتغير المفاجئ والسريع فى الوقت يمكن أن يخل بهذا النظام . وتكون النتيجة هى أعراض ( الجت لاج ) ، الاجهاد ، توهان بالعقل وعدم التركيز ، عدم القدرة على النوم ، التوتر والقلق ، واحيانا الاسهال ، وعدم الشهية للأكل .

وبما أنك لن تستطيع أن تمسك الزمن ، من أن يتحرك ، ولكى تتجنب حدوث ذلك الشعور الصعب لما بعد السفر فانه ينصح لك بما يلى ، حتى تسعد باجازتك أو رحلتك  على الطائرة .

  • نظم مواعيدك ، ولا يجب الارتجال أو التهاون فى ذلك ، فلا يجب أن تسهر طويلا أمام التلفاز ، بينما يكون لديك سفر هام فى اليوم التالى ، كما يجب التأكد بأن دورة الساعة البيولوجية التى بداخلك تعمل بانتظام .
  • يجب الحصول على قسط وافر من النوم قبل الرحلة .
  • أحرص على أن يكون موعد سفرك أثناء النهار ، على أن يكون الوصول أثناء الليل فى أوله ، وتناول وجبة عشاء خفيفة ، وبعدها توجه إلى الفراش .
  • أحرص على شرب الكثير من السوائل أثناء الرحلة ، لأن الجفاف ، قد يجعل الحالة أكثر سوءا .
  • لا تشرب الكحوليات ، لأنها سوف تدر البول ، وتعرضك للجفاف .
  • تظاهر بأنك لست فى رحلة على الطائرة ، وإنما أنك فى نزهة قريبة ، أسترخى على المقعد المعد لك  وأحلم بأحلام جميلة ، أو تذكر مواقف إيجابية مرة بك ، أو فكر فى جدولك للأسبوع القادم وما الذى يمكنك عمله .
  • حافظ على هدوءك ، وأسترخى بجسمك ، وحاول الاستمتاع بذلك .
  • عند وصولك إلى المكان المراد ،حاول أن تتأقلم بسرعة مع الناس من حولك ، وتعرف على لغتهم ، وتقاليدهم ، وأسماء الشوارع والميادين ، والأماكن التى تحيط بك .
  • كن اجتماعيا ، لأن التحدث مع الناس ، سوف يشعرك أنك لا زلت مستيقظا وكأنك فى النهار ، ويكافح رغبة جسمك فى النوم على غير موعد .
  • عندما تصل إلى المحط الأخير من السفر ، أخرج وعرض نفسك للشمس قدر المستطاع ، لأن هذا سوف يساعد على أن تظل الساعة البيولوجية لديك تعمل وتكون فى حالة يقظة دائما .
  • حافظ على الرياضة ، فتلك تجعلك متيقظا دوما ، وهى تخفض عدد الأيام التى تشعر فيها بصدمة السفر .