أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

التهاب الحنجرة

Laryngitis

هل صادف أنك كنت تتسمع لصوتك دوما وكان ذلك يطربك ، ولكن فى ذات يوم أصبح صوتك لم يكن كالمعتاد وظهر خشن أو أجش أوبه بحة ، وأنك حاولت مرارا وتكررا أن يصفو حلقك ، ولكن ذلك لم يغير فى الأمر شيء ،

فماذا حدث أذن يا ترى?
الذى حدث هو سوء قد ألم بالحبال الصوتية التى تعلو الحنجرة أو ما يعرف بصندوق الصوت أو تفاحة آدم لديك
وتلك الحبال الصوتية تهتز عند مرور الهواء عليها أثناء الشهيق أو الزفير .
فلو تضخمت تلك الحبال الصوتية أو التهبت فأنه لن يصدر عنها صوت صاف أو رائق ، بل سوف يكون أجش أو أبح ، وغير مألوف سماعه أو تميزيه .
والضرر الواقع على الحبال الصوتية والأنسجة الأخرى المكونة للحنجرة من غشاء مخاطى وجدران عضلية قد يكون بسبب سوء الاستعمال الخاطئ للحنجرة ،كالصياح بصوت عال ، أو حدوث التهاب حاد للمسالك التنفسية العليا  أو أن يكون هناك نوع من الحساسية ، قد ألمت بتلك المنطقة ، أو حتى مرور الهواء الجاف قد يجعل المخاط يلتصق بالحبال الصوتية ، والنتيجة فى كل الأحوال هو التهاب فى الحنجرة .

فما هى أفضل الطرق التى تعمل على عودة الصوت إلى حالته الطبيعية مرة أخرى?

  • لا تتكلم  . وأعطى الحنجرة إجازة من التحدث إلى الغير لمدة يوم أو يومين .
  • لا تهمس إلى الغير ، ويمكن الاستعاضة عن ذلك بكتابة بعض المذكرات وتداولها مع الغير ، للتعرف على ما تقول وما تحتاجه .
  • لا تتناول الأسبرين ، لأنه ربما يكون السبب وراء تغير الصوت ، هو انفجار لبعض الشعيرات الدموية حول الحنجرة ، والتى قد تكون انفجرت من أثر الصياح فى مساء البارحة ، فإذا تناولت الأسبرين فأنه سوف يطيل زمن التجلط ، وينتج عن ذلك عدم الشفاء السريع .
  • استعمل مولد بخار مائى بارد فى الغرفة التى تنام أو تجلس بها ، فهذا من شأنه أن يلطف سطح الغشاء المخاطى المبطن للحنجرة .
  • أستنشق بخار الماء المتصاعد لمدة 5 دقائق مرتين فى اليوم ، وذلك بإمالة رأسك إلى الأمام على مصدر للبخار المتصاعد .
  • أشرب الكثير من السوائل حتى عشر أكواب فى اليوم ، ما بين عصير ، وماء ، وشاى دافئ ، ولا يجب شرب تلك السوائل الباردة أو المثلجة .
  • تنفس من أنفك ، لكى تكون هناك رطوبة كافية للحنجرة .
  • أمتنع عن التدخين فورا ، لأنه السبب الأول فى جفاف الحلق ، والحنجرة .
  • أختر تلك الأدوية التى تستعمل للسعال بعناية ، والتى تحتوى فقط على عسل النحل أساسا ، مع طعم الفاكهة .
  • تجنب ركوب الطائرة أثناء وجود التهاب الحنجرة ، لأن الهواء داخل الطائرة شديد الجفاف ،  ولكى تجعل هناك نوع من الرطوبة حول المسالك التنفسية ، فإنه يجب أن تتنفس من أنفك ، أو أمضغ بعض العلكة أو ( اللبان ) ، أو مص بعض من الحلوى وفمك مغلق ، لأن ذلك يمكن أن يزيد من كمية اللعاب فى الفم .
  • تفحص الأدوية التى قد تكون تستعملها لمشاكل صحية أخرى ، وعلى رأسها مضادات الحساسية وأدوية الضغط ، والغدة الدرقية . فكلها يمكن أن يسبب جفاف فى الحلق .
  • إذا كان عملك يتطلب منك التحدث بصوت عال ، فيجب استخدام أحد مكبرات الصوت لتحقيق هذا الغرض أو إسناد تلك المهمة لشخص آخر للقيام بها .