أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

التهاب الأوردة الدموية

Phlebitis

التهاب الأوردة بالساقين ، هو مرض خطير ولا يستهان به ، لأنه يمكن أن تكون هناك جلطة دموية فى أحد تلك الأوردة ، والتى يمكن أن تسير فى الدم ، حتى تستقر فى أحد أوردة الرئتين ، وتؤدى إلى تلف كبير بالرئتين ، وقد يؤدى ذلك إلى الوفاة .

وهناك نوعين من التهاب تلك الأوردة ذوات الجلطة الدموية.

  • جلطة فى الوريد العميق فى الساق ، وهى من الحالات الخطرة جدا .
  • جلطة فى الأوردة السطحية ، وهذا الذى نحن بصدد الحديث عنه هنا .

وكما سبق التوضيح ، فأن الجلطة فى الوريد العميق للساق تحمل فى طياتها مصدر خطر كبير على تكون جلطات متعددة فى الرئتين ، وذلك الأمر يلزمه نقل المريض إلى المستشفى فورا ، للحصول على الرعاية المتخصصة ، وإعطاء المريض الأدوية اللازمة المذيبة للجلطات داخل المستشفيات .

أما هؤلاء اللذين لديهم تلك الجلطات السطحية ، والتى يبدو أنها لن تتكسر بسهولة ، فهؤلاء لهم بعض النصائح التى من شأنها أن تزيل الآلام دون الحاجة إلى وصفة طبية ، وايضا المساعدة فى التخلص من تلك الالتهابات ، وعدم رجوعها مرة أخرى .
  • لو أن لك تاريخ مع الجلطات الدموية فى الساقين ، فيجب عدم استعمال حبوب منع الحمل أو تنظيم الأسرة . لأنه وجد أن الإصابة بالجلطات فى الساقين ، أكثر حوالى أربع مرات لدى المتعاطيات لحبوب منع الحمل عنه فى غير المتعاطيات من النساء .

  • تناول قدر من الراحة مع الدفء للساق المصابة ، وذلك برفعها على مقعد فى المقابل أعلى من مستوى القلب بحوالى 30 سم ، مع عمل كمادات من الماء الساخن . فذلك يساعد على الشفاء السريع حيث أنه من المتوقع أن تشفى الساق المصابة من التهاب الأوردة فى السابق .
    ومن المؤكد أنها ربما تعود إليك مرة أخرى .، لذلك يجب عليك الحذر عند إجراء العمليات الجراحية  أو النوم فى الفراش لمدة طويلة بسبب المرض .

  • تناول الأسبرين ، بجرعة يومية تعادل 100 مجم ( أسبرين الأطفال ) فانه يعمل على الحد من تكون الجلطات بسرعة فى الأوردة ، وينصح باستعمال الأسبرين قبل البدء بالرحلات الطويلة ، أو اجراء العمليات الجراحية ، أو النوم فى الفراش لفترات طويلة .

  • لو أنك تنوى السفر بالسيارة لمسافات بعيدة ، فرتب نفسك على أن تقف مرات عدة فى الطريق ، وتتريض قليلا ، وذلك لتنشيط الدورة الدموية فى الساقين .

  • لو أنك مدخن ، وقد تعرضت فى السابق إلى حدوث جلطة فى الساق ، فيجب الكف فورا عن التدخين ، فربما يكون لديك ما يعرف (  بمرض بيرجر   BUERGER DISEASE ) ، والذى يتميز بوجود ألم شديد ، وجلطة ، عادة ما تكون بالقدمين .
      وذلك المرض مرتبط مباشرة بالتدخين ، والعلاج الوحيد له ، هو الكف عن التدخين بكل أنواعه .

  • مارس الرياضة بكل أنواعها ، والمشى أفضلها . لأن المشى يعمل على تفريغ محتويات الأوردة بالساقين بقدر الامكان ، ويمنع ارتجاع الدم إلى الأوردة المصابة بتلف فى الصمامات الداخلية فيها .

  • ضع قدميك إلى أعلى ، طالما أنك سوف تمضى وقتا طويلا فى الفراش ، وذلك برفع قدم السرير عدة بوصات ، فوق مستوى الأرض .
    كما يجب عمل بعض التمارين للساقين ، أثناء فترة النوم فى الفراش .كما يمكنك تناول الأسبرين إذا شئت .

  • يمكنك لبس بعض الجوارب الداعمة للساقين ، وذلك لمنع حدوث التهاب الأوردة من جديد ، كما أن تلك الجوارب يمكن أن تزيل الآلام وتشعرك بالتحسن .

  • تجنب ركوب الطائرات ، لفترة طويلة من الزمن ، وأنت فى مقعد ضيق معدوم الحركة ولمدة طويلة  فذلك من أسباب حدوث الالتهاب الوريدى بالساق ، حتى أطلق على ذلك العرض تعريف ( متلازمة السفر على الدرجة السياحية بالطائرات ) .
    وعموما فأن أى طريقة تجعلك مقعد عديم الحركة فهى قد تكون سببا فى اصابتك بالتهاب الأوردة فى الساق .

  • ومن علامات التهاب أوردة الساقين هو الآلام الشديدة ، والتضخم فى باطن الساق مع احمرار بالجلد فى المنطقة المصابة ، وغالبا ما يكون هناك ارتفاع بدرجة حرارة الجسم ، قد تنخفض بعد اسبوع  لذا يلزم العرض على الطبيب المختص لبيان ما إذا كان هناك عدوى ميكروبية وفى حاجة لبعض المضادات الحيوية المناسبة للسيطرة عليها .