أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الشخير أثناء النوم

Snoring

هناك مستويات مختلفة للشخير أثناء النوم :

  • المستوى المتوسط :
    وفيه يمكن لزوجتك أن تغادر غرفة النوم التى تشاركك فيها ، هربا من الضجيج الذى تسمعه وبذلك فأنت تعانى من شخير من النوع المتوسط . الذى تقوم بعزفه كل ليلة فى جزء من الليل  أو حين تنام مستلقيا على ظهرك.

  • المستوى الشديد :
    وفيه أن الجيران اللذين يقيمون حولك قد قرروا الرحيل ، بسبب ذلك الشخير والمصاب بذلك الداء يستطيع الشخير فى أى وضع يكون فيه ، على ظهره أو حتى على جانبه  أو حتى جالسا . 
    والرجال أكثر من النساء أزعجا فى هذا الأمر . فنسبة الشخير لدى الرجال 71 % ، بينما لدى النساء فهى 51 % . أو بنسبة 2 : 1 لصالح الرجال .

والشخير ليس موسيقى يستحب سماعها ، ولكنه تحصيل حاصل أثناء مرور الهواء ، على جزء متدليا من مؤخرة الحلق ، ويسمى ( اللهاة أو المزمار ) والمكونة من بعض النسيج العضلى ، والتى ترتخى أثناء الليل عند المنام ، وتلك تتذبذب مصدرة أصوات ، مثلها مثل نظرية النفخ فى المزمار الهوائى لاصدار صوت موسيقى .
 ولكنه فى حالة الشخير يصبح الصوت مزعجا ونشازا لا يطرب من يسمعه ، بل يكربه .

وهنا نقدم للمتضررين من تلك الموسيقى المقلقة ، بعض الأفكار التى تعمل على وقف عمل ذلك المزمار

  • أعمل على انقاص وزنك ، حيث أن الغالبية العظمى من المصابين بذلك الداء ، هم من متوسطى الأعمار  زائدين الوزن من الرجال أى بزيادة  أكثر من 20 % من الوزن الطبيعى  ، أو من السيدات بعد سن اليأس وزائدين الوزن بنسبة أكبر من 40 % من الوزن الطبيعى .
    وأن مجرد العودة للوزن الطبيعى ، يمنع الشخير من الحدوث أو يقلله . لأن السمنة الزائدة تعمل على انهيار أعمدة الحلق ، ومجارى التنفس فى مؤخرة الحلق .
  • أمتنع عن شرب الكحوليات ، فانها تزيد من الشخير عند النوم .
  • تجنب استعمال المهدئات ، والحبوب المنومة ، فهى يمكن أن تساعدك على النوم ، لكن تجعل شركائك فى غرفة النوم مستيقظين ، وذلك بأن تلك الحبوب تعمل على ارخاء الأنسجة حول الرأس والرقبة ، مما يجعل الشخير فى أسوء حالاته .
  • لا تدخن ، فأن التدخين يزيد من الشخير .
  • إذا أردت النوم ، فنام على أحد جانبيك ، ولا تستلقى على ظهرك ، فذلك يثير الشخير لديك إذا كان مستوى الشخير لديك من النوع المتوسط .
  • جرب فكرة أن تضع إحدى كرات التنس فى جيب مصنوع فى ظهر البيجامة ، أو الثوب أو الجلباب الذى تنام فيه ، وتلك تساعدك على أن لا تنام على ظهرك . ويبقى أن لاتكون الوسادة التى تنام عليها غير مرتفعة .
  • أرفع أرجل السرير الذى تنام عليه ، لارتفاع  15 سنتيمتر من عند الرأس .
  • تجنب نزلات البرد ، والحساسية ، فكلاهما يعملان على ازدياد فرص الشخير لديك ، ويمكن لنقط الأنف أن تساعد فى منع الشخير خلال موسم حمى القش  أو حبوب اللقاح .
  • إذا لم تفلح كل تلك الطرق ، فعلى  شريك فى غرفة النوم أن يسد أذنيه ، بسدادات خاصة بالأذن ، تباع فى الصيدليات ، والأمر يومئذ لله .
  • إذا احتجت مزيد من العون فى هذا الشأن ، فيمكن الاتصال بأحد الجهات العالمية المتخصصة فى موضوع علاج الشخير ، وتلك سوف تمدك بالكثير من المعلومات فى هذا الشأن ، وعنوان تلك الجهة موجود فى المراجع العلمية فى آخر الكتاب ( المؤسسة الأمريكية لمتاعب النوم ) .