أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



هل تكرار انخفاض مستوى السكر في الدم لدى يؤذي قدرتي علي التفكير بصفاء؟
في الواقع لا ندري ما الذى يحدث بالضبط. فهناك دراسات موسعة أجريت على الأشخاص الذين يعانون من تكرار الأنخفاض المتوسط لمستوى السكر في الدم، وأثر ذلك على وظيفة عمل المخ في تلك الظروف، ولم تظهر الدراسة تغيرات ملحوظة قد تثير حفيظة العلماء في هذا المجال.
ولكن في الإجمال فإن مستويات سكر الدم المنخفض يمكن أن تكون خطيرة، خصوصاً إذا كانت منخفضة جدأ، ولفترة طويلة من الوقت. فالدماغ والمخ يستخدمان سكر الدم للحصول علي الطاقة اللازمة لعمل المخ، وإذا ظل المخ يعمل بدون وقود كاف ولعدة دقائق قليلة لا تتعدى الخمس دقائق، فإن المخ يتعرض للتلف.
ولهذا السبب فإنه يجب عليك علاج سكر الدم المنخفض عاجلاً، حتى لا يحدث تلف مؤكد في المخ.
وعليك بعمل عناية خاصة، مع الأهتمام الشديد لعلاج سكر الدم المنخفض وبسرعة، خصوصا لدي الأطفال، وذلك لتفادي تلف أدمغتهم في مرحلة النمو وما قد ينجم عن ذلك من مشاكل صحية جامة قد تواجهم حتما في المستقبل.

لماذا اشعر وكأنما مستوى السكر في دمى منخفض، بينما يشير القياس بالجهاز إلي أنه طبيعي؟
  • ربما يكون مقياس الجلوكوز لديك معطوب، أو متسخ، أو أن البطارية منخفضة. فإذا كان الأمر كذلك فأصلحه، أو نظفه, أو عبء بطاريات جديدة به. (استدعي المصنع اذا احتجت الي المساعدة)، أو أطلب من فريقك الصحي فحص دقة قياسك.
  • قد تحتاج الي عدة أسابيع للتعود علي أن يكون سكر الدم لديك طبيعي خصوصا إذا صادف أنك تكون قد تعرضت لارتفاع سكر الدم لمدة طويلة من قبل، ولربما يصدر جسمك إشارات كاذبة، تهيأ منه أن مستوى السكر في الدم لديك مرتفع.
  • يمكن أن تشعر وكأن مستوى السكر في الدم منخفض، خاصة إذا كان مستوى السكر في الدم قد نزل بسرعة من المستوي المرتفع إلي المستوي الطبيعي. وهذا يحث عادة بعد تناول جرعة كبيرة من الأنسولين العادى.

ولكل هذه الأسباب لا تخمن ما هى نسبة السكر في دمك، حتى لا تعطى نتائج مغلوطة، وعليه فإنه يجب عليك دوما قياس مستوى السكر في الدم لديك.

لماذا يحدث لى انخفاض في مستوى السكر في الدم كل صباح رغم أننى لم أكل أي شئ مختلف عن الأيام السابقة، وأننى أحافظ على تناول الجرعة العادية من الأنسولين؟
ربما يكون أدائك لبعض التمارين الرياضية هو السبب في انخفاض مستوى السكر في الدم لتلك الليلة، أو في اليوم التالي لأداء تلك التمارين. وهذه تسمي هجمة السكر المنخفض المتأخرة.
وإن رياضة الجرى أو التزلج، أو ممارسة رياضة الجولف ولعب 18 حفره غولف، يمكن أن تحدث انخفاضاً في سكر الدم أثناء النوم في تلك الليلة، أو حتى في اليوم التالي.
ومتي ما تمرنت بعنف، فإنه من الأفضل أن تفحص مستوى السكر في الدم بانتظام، وتناول بعض الكربوهيدرات الإضافية، فأنت بحاجة إليها خلال 24 ساعة القادمة، أو ثبت جرعة الأنسولين بما يتلائم مع مستوى الجلوكوز في الدم لديك.
وهناك عامل آخر، هو أن الأنسولين المتوسط والطويل المدي يتم امتصاصه بمعدلات مختلفة من مكان لآخر في الجسم.
ومثال على ذلك هو أنه بعد أداء التمارين الرياضية، وبعد أخذ حقنة الأنسولين تحت جلد الساق، فإن ذلك يتسبب في امتصاص الأنسولين بسرعة أكبر من المعتاد.
ويمكن التحكم في هذا الأمر بواسطة حقن الأنسولين في منطقة البطن لأنه يتم امتصاصه بصوره متوازية هناك.
والعامل الثالث، أنه ربما قد تكون نسيت الوجبة الخفيفة الليلية، وهي مهمة لمد الجسم بالسكر في الصباح الباكر، لأن الطعام الذي تناولته في العشاء يكون قد تم امتصاصه بحلول الساعة 3:00 فجراً.

بجانب أقراص الجلوكوز (الحلوة جداً) والعصير (الذي يتعبني) فهل هناك من خيارات أخرى لأطعمة معينة يمكن تناولها لعلاج آثار انخفاض سكر الدم إذا حدث؟
إحدي النصائح المفضلة لعلاج حالات انخفاض سكر الدم الملحوظ هي تناول كوب من الحليب، لأن الحليب يحتوي علي سكر اللاكتوز والذي يتحول في النهاية إلي الجلوكوز (سكر)، كما أن به أيضا بروتين، ودهون، والتي من شأنها أن تبطئ من ارتفاع سكر الدم، وتجعله ثابتا لفترة طويلة.
ولهذا السبب فإن الحليب يكون أفضل من تناول أقراص الجلوكوز أو العصير. والحليب الخالي من الدسم به نفس الكمية من اللاكتوز ويؤدى لنفس الغرض.
وقد أثبتت دراسات أخري، أن كمية صغيرة من الايسكريم يمكن أن تعمل جيداً أو بصورة قريبة من الجيد في هذا الشأن. وينبغى أن توضع في الأعتبار إذا كان هذا الايسكريم مضاف إليه المكسرات أم لا.
وحاول تجنب المصنعات الغذائية الحلوة التي تحتوى على كميات كبيرة من الدهون، لأنها لا تمتص بسرعة من الأمعاء، وربما تؤدي لاحقا لارتفاع شديد في مستويات سكر الدم خلال ساعات من تناولها، كما أنها بلا شك سوف تسهم أيضاً في زيادة الوزن.

كيف يمكن حماية نفسي من انخفاض مستوى السكر في الدم بينما أحاول التقييد بتنظيم مرض السكر لدى؟
احتفظ بأمبولات الجلوكاجون glucagon وأجعلها دائما في متناول يديك لعلاج الحالات الطارئة للانخفاض الحاد في سكر الدم.
وإذا لم يكن هناك أمر طارئ، فإن الطعام يعتبر هو الأرخص. ( أنظر الصفحة السابقة) والجلوكاجون هو شبيه للهرمون يرفع من نسبة السكر في الدم، وبعدة طرق فإنه يعمل العكس لعمل الأنسولين، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات وبوصفة من الطبيب.
ويجب أن يعرف أحد أفراد الأسرة كيف يخلط الجلوكاجون ويحقنه إذا ما أصيب شخص بانخفاض حاد في سكر الدم، أو أن المريض لم يعد قادر على بلع أنواع الطعام أو السوائل الحلوة المعدة لهذا الشأن.
وهذا العمل ينبغى ان يتم بسرعة. وحقن الجلوكاجون يرفع من سكر الدم في خلال من 10 إلى 15دقيقة، ولكن أثره لا ينتهي عند فترة محددة.
ويمكن للمريض أن يتناول بعض العصائر أو السوائل المحلاة بعد أن يفيق تماماً من أثر الهبوط الحاد للسكر. ومعظم المرضي يصابون بالغثيان بعد حقنهم بالجلوكاجون.
وأن معظم وقائع انخفاض سكر الدم تحدث أثناء النوم، ولذلك وحتى يوفر علي العائلة عناء البحث عن الجلوكاجون عند الحاجة إليه عاجلا، فإنه يستحسن أن تحتفظ يها في مكان واحد، وهو باب الثلاجة مثلاً.

هل يجب أن أتناول حقنة الأنسولين قبل تناولى الطعام حتى لو كان سكر الدم لدي منخفض؟
أولاً عالج انخفاض مستوي سكر الدم بطعام مكافئ لكي يعود سكر الدم للمعدل الطبيعي. وبما أن السوائل تمتص أسرع من الأغذية الأخرى الصلبة، فإنه يمكن شرب كمية كافية من تلك السوائل المحلاة حتى ترجع سكر الدم للمستوي الطبيعي المطلوب.
وفي فترة من 10 إلى 15 دقيقة، يمكنك تناول الأنسولين، ثم انتظر حوالي 20 دقيقة قبل أن تأكل الوجبة المقررة لك. وفي حين أن هذا يأخذ بعض الوقت، إلا أنه يمنع سكر الدم من الارتداد لأعلي من هدف مستوي سكر الدم الطبيعي بعد الوجبة.

ماذا أفعل لكي أتغلب علي الخوف من أثر الإصابة بانخفاض سكر مستوى سكر الدم أثناء النوم؟
معظم الأفراد لا يأمنون النوم بعد تعرضهم لفترات عصيبة مع انخفاض سكر الدم أثناء الليل. ومن المعقول أن تشعر بالخوف لأن هناك عدة عوامل تؤثر علي مستوي سكر الدم خلال الليل، وتلك تتوقف على مستوي انخفاض سكر الدم قبل الذهاب للنوم, وساعات العمل, والتمارين الرياضية التي قمت بها خلال ذلك اليوم, والتغير في جرعات الأنسولين، وإذا ما تخطيت الوجبة الخفيفة الليلية وما إلى ذلك من أمور.
وإذا لم تستطيع أنت والطبيب المعالج تحديد سبب هذا الانخفاض في مستوى السكر الذى يحدث لديك بدون أسباب محددة، فحاول ضبط ساعة المنبه علي الساعة 3:00 فجراً لعدة ليالي علي التوالي.
واذا وجدت أن جلوكوز الدم لديك يهبط أثناء الليل، فإنك تستطيع وبمساعدة الطبيب المشرف على علاجك، العمل معا على تثبيت جرعة الأنسولين المسائي، أو تحديد الوجبة الخفيفة أثناء النوم. كما يمكنك أن تسأل طبيبك المعالج أى أخصائى التغذية عن تحديد وجبة مخفضة في محتواها من الكربوهيدرات.

هل يجب علي والدتي التي تبلغ من العمر 85 سنه أن تحافظ علي سكر دمها بالقرب من 150مليجرام/ديسلتر بدلاً عن القرب من مستوي المعدل الطبيعي 100 ملجرام/ ديسي لتر؟
ربما تحتاج والدتك إلى الأشراف المكثف من قبل فريق الرعاية الصحية لتقرير ذلك ما يلزمها من تعديل في جرعات الدواء أو خلافه. وكل مريض يستخدم علاج مكثف لمرض السكر، فإن لديه هدف حول كيفية ابقاء مستوى الجلوكوز في الدم أقرب على المستوى الطبيعى الذى يناسبه، بهدف الوقاية من المضاعفات المزمنة لمرض السكر.
ومع ذلك ينبغى الحذر - خصوصا عند المرضى كبار السن - من الاقتراب من المستوى الذي يزيد من خطر الانخفاض الحاد في سكر الدم، حيث إن كبار السن هم الأكثر عرضة والأكثر خطرا لحدوث الأنخفاض الحاد في سكر الدم لديهم.
وفي الحقيقة ونظرا لحدوث انخفاض متكرر في مستوى سكر الدم، فإن ذلك يمكن أن يزيد من حدوث المخاطر القلبية أو التسبب في الجلطات المخية.
وعند البعض من كبار السن فإن ذلك ربما يبين خطر حدوث المضار والتي هى أكثر من الفوائد في تلك الأحوال، إذا ما كنا نهدف إلى الحصول على مستويات طبيعية للسكر في الدم عند كبار السن.
وبما أن 150مليجرام/ ديسلتر ليست بتركيز جلوكوز طبيعي فهي تقدم لأمك مجال دمها لكي يهبط مستوى الجلوكوز في دمها إلى معدل المدي الطبيعي، وبذلك يتلاشى الخوف من حدوث أى اصابة خطيرة من جراء انخفاض خطير في مستوى سكر الدم لديها.

أعيش بفردي، فكيف يمكنني أن أقلص خطر الإصابة الليلية لردة فعل الانخفاض الحاد في سكر الدم لدى؟
أوضحت الدراسات العلمية أن 50 % من حالات الإصابة بالانخفاض الحاد في مستوى سكر الدم تحدث بين منتصف الليل، والساعة الثامنة صباحاً، وعادة عند الساعة الرابعة فجرا.
وإذا كان قياس مستوي السكر في الدم أظهر لك أنه طبيعيا قبل النوم، فلا نضمن هبوطه الشديد بعد ساعات قليلة، خصوصاً اذا كنت تتعاطي أدوية مثل الأنسولين المكثف من نوع NPH.
لذا يجب عليك فحص مستوى السكر في الدم قبل النوم، ومن ثم تناول وجبة ليلية خفيفة لكي تمنع انخفاض سكر الدم قبل الساعة الثامنة صباحاً. واذا وجدت تكرار لانخفاض سكر الدم لديك، فعليك أن تقوم بضبط منبه الساعة، وافحص مستوي سكر الدم لديك عند الساعة الثالثة فجراً من كل ليلة.
واذا كان مستوى السكر في الدم لديك أقل من 75مليجرام/ديسلتر، فإنه يجب عليك تناول بعض الطعام الخفيف قبل أن تتوجه إلى النوم مرة أخرى.
وربما تكون في حاجة إلى استشارة طبية من طبيبك المعالج بخصوص نوع تلك الوجبات الغذائية التي يمكنك أن تتناولها، وأى نوع من تلك الوجبات الكربوهيدراتية التي يمكن لك أن تتناولها فجرا إذا ما كنت في حاجة إليها فعلا.

ما الذي يجب على عمله في حالة حدوث الانخفاض الحاد جدا في سكر الدم، والذي قد يسبب لى الإغماء، وهذا جدا ما أخشاه؟
يجب أن تخبر وتحيط أفراد الأسرة، أو الأصدقاء المقربون منك بعلامات أو دلائل انخفاض مستوى السكر في الدم، وبذلك يمكنهم المساعدة عندما تكون يقظ بما فيه الكفاية.
لذا أخبرهم أن سكر الدم لديك قد انخفض، وأن بعض الدلائل العامة التي تشير إلى ذلك هي الشعور بالرجفة, الغثيان, الارتباك, تسارع ضربات القلب, التعرق, الدوخة (الإصابة بالدوار)، الكلام الغير واضح أو ردود الفعل المتأخرة. ولهذا، وعندما تكون موجوداً في مكان لا يعرفك فيه أحد، يجب أن تحمل معك بطاقة في المحفظة أو البس "سوار ً يشير أو يوضح إلى أنك مريض بالسكر.
ويجب أن توضح بطاقة البيانات إذا ما كنت تتعاطي الأنسولين وأنك سوف ترتبك عند حدوث انخفاض سكر الدم لديك، وبهذه الطريقة يمكنك أن تلقي المساعدة بسرعة أكبر من المحيطيين بك.
أعمل مع فريق الرعاية الصحية الذى يشرف على علاجك، وحاول أن تحدد لماذا تتعرض دوما للانخفاض الحاد في سكر الدم. ويجب أن تحتفظ بحقن (الجلوكاجون) معك في الحافظة، أو في البيت وتأكد من أن أفراد الأسرة أو الأصدقاء يعرفون كيفية حقنك بها إذا كانت حالتك تؤكد ذلك.

لماذا يظل سكر الدم لدي مرتفعاً في بعض أوقات المساء بينما يحدث انخفاض للسكر في دمي في الصباح الباكر؟
يتفاعل الجسم مع سكر الدم المنخفض بإفراز عدة هرمونات تشمل هرمون النمو الذى يفرز من الغدة النخامية، وهرمون الكورتيزول الذى يفرز من الغدة الجاركلوية. وربما لا تقوم هذه الهرمونات بمهامها في الحال، ولكن مفعولها قد يظهر بعد عدة ساعات، وعندها سوف تقوم بعملها وترفع مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ.
ولأن نشاطها ينتهي في خلال 24 ساعة، فإنه ربما تحتاج إلى أن تأخذ جرعة أضافية من الأنسولين لكي تحافظ على مستوى سكر الدم لديك متوازنا، وأن تمنعه من الاستمرار في الارتفاع الشديد متأثرا بفعل تلك الهرمونات الداخلية.
وهذا الأثر الارتدادي هو أحد أهم الأسباب التي تجعلك ترغب في تجنب الانخفاض الشديد في سكر الدم.
وسبب آخر لارتفاع سكر الدم بشكل ملحوظ هو تناولك للطعام الكثير عند المحاولة لعلاج ردة فعل انخفاض سكر الدم لديك.

تحذير‍‍‍‍‍‍ ! .. لماذا لم أعد أحس بعلامات تحذير انخفاض سكر الدم كما كنت أستشعر بذلك من قبل وبوضوح؟
العديد من المصابين بمرض السكر لفترة تزيد عن خمس سنوات، قد فقدوا الإحساس ببعض علامات انخفاض سكر الدم، والتي كانت تظهر لديهم على شكل الإحساس الملح بالجوع، أو التعرق، أو القلق والتوتر، وزيادة معدل ضربات القلب، تشتت الانتباه، الضبابية في الرؤية، الشعور أحيانا بالنعاس فقط عندما ينخفض سكر الدم.
وأسباب ذلك معقدة، ولكنها مرتبطة بفقدان تأثير هرمون الأدرينالين الذي يطلقه الجسم عندما ينخفض سكر الدم.
وإذا كنت مهتم بانخفاض سكر الدم، فلا تدع مستوي سكر الدم يهبط لديك لأقل من 100مليجرام/ديسلتر، وربما تحتاج إلى أن تراقب مستويات جلوكوز الدم لديك.
واذا كانت هذه مشكلة بالنسبة لك، فيجب أن تقوم دائماً بفحص مستوي سكر الدم لديك قبل قيادة السيارة.

لماذا يتفاقم انخفاض سكر الدم لدي بعد تناول وجبة فاخرة من المطعم، أو عند وجودى في مكان يقدم خدمة البوفيه المفتوح؟
ربما تكون قد جهزت نفسك للوجبة بحقن جرعة عادية من الأنسولين. والمعروف ان وجبات المطاعم غنية بالدهون، والبروتين، والتي لا ترفع مستوي السكر في الدم بسرعة كبيرة كما ترفعه الأنواع الأخرى من الكربوهيدرات، وعلى رأسها الأنواع المختلفة من الحلوى، وهي ربما تحتاج لتناول جرعة أخرى أضافية من الأنسولين للمحافظة على مستوى السكر في الدم عند الحدود المعقولة.
وفي الحقيقة فإن المشكلة تكمن في أن وجبات المطاعم بها ما يكفي من أنواع الكربوهيدرات المختلفة، والتي تغرى الفرد أن يأكل بكثرة عن المعتاد.
وأنت الآن في حاجة لترشيد ما تأكله حتى تتجنب حدوث ارتفاع حاد في مستوى السكر في الدم لديك، لذا فإننا ننصح بأن تأكل جيداً من أصناف الخبز في بداية الوجبة، وربما تحتاج إلى أن تتجنب تناول الزبد الموجود على طاولة الطعام.
يمكنك طلب كوب من الحليب منزوع الدسم، أو حلوي خالية من الدهن, مثل الفاكهة الطازجة، أو طبق من المثلجات مثل عصير فاكهة مثلج sherbet أو السوربت sorbet.
تجنب تناول الكحوليات، لأن الكحول ربما يسبب انخفاض سكر الدم خصوصاً اذا أكلت وجبة صغيرة جداً من الطعام.

لماذا يسجل سكر الدم لدى إنخفاضاً على مقياس الجلوكوز خصوصا عندما أسافر من مكان لأخر على ارتفاع 5000 قدم عن سطح البحر؟
معظم أجهزة قياس الجلوكوز تعمل بالتفاعل الكيميائي وهي تتطلب وجود الأكسجين الجوي للحصول على قياس مثالى لمستوى السكر في الدم.
وفي المناسيب العالية أو المرتفعات، حيث يكون الأكسجين أقل، تظهر الأجهزة قراءات منخفضة أو أقل من الواقع الذى يجب أن يكون.
وعليه فإن النتائج التي تحصل عليها من جهاز فحص مستوى السكر في الدم تكون منخفضة بسبب الارتفاع، وعليك أن تقرأ التعليمات علي جهاز القياس، وأيضا التعليمات المدونة علي الشريط الفاحص.
ويمكنك أيضاً ان تتصل علي الرقم المجاني المدون علي الكتيب المصاحب للجهاز، أو أكتب اسم الشركة التي صنعت جهاز القياس لكي تعرف وتستفسر منها عما إذا كانت قراءات الجهاز تتأثر بالارتفاع أم لا، وتحدد أنت موقفك من ذلك.