أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

المشمش

Apricot

هو من الفاكهة الهامة لأنه يحتوى على قرين فيتامين ( أ ) (PROVITAMIN A) سواء كان طازجا أو مجففا .
والمجفف به طاقة عالية ، وهذا يميزه عن الطازج . فنصف كوب من المشمش المجفف هو كل ما تحتاجه في اليوم لإمدادك بالكمية اللازمة من البيتاكاروتين وعدد من السعرات الحرارية ، كما أن به نسبة لا يستهان بها من النحاس والبورون والحديد . كما أن به قدرا يسيرا من الألياف ، وليس به الصوديوم أو دهون .
وبذلك فإن المشمش يقي من أكسدة الخلايا لأنه مضاد قوى للأكسدة ، وما ينتج عن هذا من أمراض سبق ذكرها مثل أمراض القلب والسرطان .
كما أن البوتاسيوم يلعب دورا هاما في تثبيت مستوى السوائل في الجسم وبالتالي معادلة ضغط الدم ؛ مما يجعل القلب يعمل بصورة طبيعية .
والبورون .. يعمل على منع وهن العظام . لأنه يحافظ على مستوى الأستروجين في الدم وبالتالى يساعد على امتصاص الكالسيوم .
وأهمية الحديد .. تكمن في قدرته على تكوين خلايا الدم الحمراء . وإن النقص فى الحديد يسبب الإرهاق وقلة المقاومة ضد العدوى والأمراض المختلفة ويجب الحذر لدى المصابين بالحساسية أو الربو من تناول المشمش الجاف حيث أن به نسبة عالية من الكبريتات كمادة حافظة ومجففة ، وهى التى قد تثير بعض المشاكل لذوى الحساسية فى الشعب الهوائية أو الربو الشعبى .