أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

التوفو أو متجبن فول الصويا

Tofu, Bean curd

هو نوع من أطعمة الشرق الأقصى الصحية والمنتشرة فى أنحاء العالم نظرا لفائدته الصحية الكبيرة ، كبديل للبروتين الحيوانى فى كل قيمته الغذائية بالرغم من أنه يصنع من منتج نباتى .
حيث يتم صنعه من بذور فول الصويا ، والتى تنقع بالماء ثم تسـحق ويضـاف اليها خميرة خاصـة تعمـل على تجلط السائل أو ما يسمى بحليب الصويا وتحولـه إلى جبن وشرش ، ويؤخذ هذا الجبن الطـازج ويوضــع فـى قوالـب ويترك حتـى يتشكل ، ويصبح ما يسمى ( بالتوفو ) وهو يباع فى السوبر ماركت الكبرى ، ومحلات الشرق الأقصى للأطعمة .
والتوفو عالى القيمة فى البروتين ، خالى من الكلسترول ، وليس فيه سعرات حرارية هامة .. لذا فهو يستعمل بديلا عن اللحم أو الجبن فى اعداد بعض الأطباق والأطعمة الصحية .
كما أن التوفو يعتبر مصدرا هاما للحصول على الكالسيوم ، ويحتوى على بعض المركبات الكيمائية التى تشبه هرمون الأستروجين فى عملها ، وتسمى ( أيزوفلافونز ISOFLAVONES) والتى تقوم بدور عمل الهرمون ولكن دون آثار جانبية سيئة مثل الهرمون .
فهو يحمى السيدات من الشكوى من نقص هرمون الأستروجين فى سن انقطاع الطمث لديهن والشكوى من التوتر النفسى والملل وازدياد درجة حرارة الجسم الظاهرى ، والإحساس بالصهد والحرارة فى الوجه .
فقد وجد أن السيدات فى ذلك العمر واللاتى يأكلن منتجات فول الصويا كالتوفو مثلا ، أو مستنبت حبوب فول الصويا .. فهن لا يعانين من تلك الأعراض وبالتالى فهن ليسن فى حاجة لأخذ هرمون الأستروجين كعلاج تعويضى فى تلك السن وما قد يعقب ذلك من مضاعفات سلبية لذلك الهرمون فى بعض الأحيان مثل حدوث أورام خبيثة فى الثدى لدى بعضهن .
كما أن الرجال فى اليابان .. الذين يأكلون التوفو فى معظم أكلاتهم وبصفة مستمرة ، فإنهم أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتة ، مقارنة بغيرهم من الرجال فى الشعوب الغربية ، الذين لا يعلمون شيئا عن منتجات فول الصويا أو لا يأكلونها .
وقد وجد العلماء ، أن بول الأفراد الذين يتناولون أطعمة الصويا باستمرار يحتوى على مادة تسمى ( الجنستين Genistein ) .. وتلك المادة تؤثر على الشرايين الصغيرة - الممتدة للأورام لتغذيتها - وتعمل على إغلاقها وبالتالى حرمان تلك الأورام من الحصول على المواد اللازمة التى تغذيها ، وبذلك فإنها تحد من انتشارها .
والخلاصة هى .. أن أكل منتجات فول الصويا المتنوعة ، تعمل على تقوية العظم ، والقلب ، وتمنع ارتفاع الضغط ، وتحارب السرطان ، وتخفف من أعراض انقطاع الطمث .