أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الإسهال

Diarrhea

حيث يكون البراز مائى القوام ، ومتكرر فى أوقات قصيرة ، وغالبا ما يكون سببه هو الإصابة بعدوى فيروسية ، أو ميكروبية ، ويظل يوما أو يومين ، حتى يبرأ الفرد من العدوى ، ويرجع للحالة الطبيعية من جديد .
وإن حدوث ذلك الإسهال ، هو رد فعل من الجسم للتعامل مع الغزاة من الميكروبات ، أو الفيروسات .
وفى تلك الظروف فإن الفرد ليس بحاجة لاستعمال الأدوية القابضة ، أو المضادات الحيوية ، حتى لا يؤدى ذلك على عكس النتيجة المرجوة ويحدث الامساك الشديد .
ولكن يخشى من الإسهال أن يمتد لفترة طويلة من الوقت ، يجرد خلالها الجسم من السوائل والأملاح الهامة والتى قد تخل بكيمياء الدم وتؤدى إلى مضاعفات خطيرة ، مثل الجفاف .

لذا يلزم فى تلك الظروف إتباع حمية غذائية للحد من ذلك الإسهال . وذلك بشرب الكثير من السوائل والعصائر ، مع أكل التفاح والجزر الأصفر لاحتوائهم على مادة البكتين ، وهى نوع من الألياف التى تذوب فى الماء وتعمل على امتصاص الماء ، والمواد المهيجة التى تؤدى للإسهال .
والموز والخيار ، يمكن تعاطيهم لتعويض النقص فى البوتاسيوم وباقى الأملاح ، ويجب شرب الكثير من شوربة الدجاج ، وشاى الأعشاب خصوصا الزنجبيل ، لأنه يمنع القىء ويحد من الإسهال .
وكذلك يمكن شرب أنواع من المياه الغازية ، بغرض تعويض الجسم عن السوائل المفقودة .
أما إذا أستمر الإسهال لأكثر من يومين ، فعليك باستشارة الطبيب فى ذلك كى لا يكون هنـاك أمر خطير وراء هـذا الإسهال ، ويمكنك استعمال شراب ( الكاوبكتات Caopectate) أو كبسولات ( الأموديوم Imodium ) أو حبوب الفحم النشط ( الألتراكاربون Ultracarbon) أو استعمال حبوب مطهرة للأمعاء مثل ( الأرثوفيريل ERCEFURYL) وذلك حسب تعليمات النشرات الطبية لكل دواء ، وكحل مؤقت لحين العرض على الطبيب .