أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الحليب

Milk

الحليب من أنواع البروتين الحيوانى الغنى بالكالسيوم ، والريبوفلافين والفسفور وفيتامين ( د ) .. والطعام الغنى بالكالسيوم يقلل الضغط ، ويقوى العظام والأسنان وذلك بالتعاون مع الفسفور ، وفيتامين ( د ) ويمنع وهن العظام لدى الإناث ، ويقى من الكساح لدى الأطفال قبل سن البلوغ .
ومن الطريف أن حليب أنثى الحمار هو البديل المساوي للبن الأم المرضعة لطفلها من النوعية التحليلية لمكوناته الطبيعية .
ومن عيوب الحليب ، أنه قد يسبب حساسية فى الجهاز الهضمى نظرا لاحتوائه على سكر اللبن ( اللاكتوز ) .
وللتغلب على تلك المشكلة فإنه يوجد نوع من الحليب خالى من اللاكتوز ولا يسبب مضاعفات الحساسية منه . كما يمكن الحصول من الصيدلية على أقراص ( خميرة اللاكتات ) والتى تأخذ قبل شرب الحليب ، أو تضاف إليه فتقلل من أعراض الحساسية كما يمكن أيضا استعمال مشتقات الألبان الأخرى ، مثل : الزبادى منزوع الدسم واللبن الرائب المدعوم بالبكتريا النافعة .
ولازال الطب يتهم البروتين الموجود فى حليب الأبقار ، بأنه السبب فى تدمير الخلايا المصنعة للأنسولين فى البنكرياس بالتواطؤ مع العوامل الوراثية الأخرى فى بعض الأطفال ، وأصابتهم بمرض السكر فى عمر الطفولة .