أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



الفيتامينات هى عناصر غذائية ، موجودة فى مواد الطعام المختلفة ، وهى تساعد على نمو جميع أنسجة الجسم ، كما أنه تساعد على خروج الطاقة المختزنة بداخله.
والجسم لا يقدر على تصنيع تلك الفيتامينات ، لذا يلزمه الحصول عليها من خارج الجسم وأفضل مصادر الحصول عليها هو من الطعام نفسه ، وإذا لم يتوفر ذلك ، فمن مكملات الطعام الموجودة فى محلات الأطعمة الصحية ، أو من الصيدليات.
والفيتامينات تقسم إلى نوعين :
  • النوع الأول:
    الذى يذوب فى الماء ، وذلك مثل فيتامين ( ب المركب ) وفيتامين ( ج ) وهى لا تستطيع أن تخترق جدار الخلية المحتوى على الدهون المفسفرة ، أو أن تنفذ إلى داخلها بسهولة ، لذا فإنه يلزم الحصول عليها باستمرار لتعويض النقص فيها.
  • النوع الثانى :
    هى الفيتامينات التى تحب الدهون وتذوب فيها ، مثل ( أ ) و ( د ) و ( إى ) وفيتامين ( ك ) .. وهى تستطيع أن تنفذ بسهولة من جدار الخلية ، وأن تخزن بداخلها لحين حاجة الجسم إليها.
    ومن ضمن 13 نوع من الفيتامينات ، فإنه يوجد العديد منها الذى يعتبر هام ولازم لنمو الشعر والحفاظ عليه سليما ، وأهم تلك الفيتامينات هى : فيتامين ( أ ) و ( إى ) و ( ج ) والبيوتين ، والأزينتول ، والنياسين ، وحمض البنتوزينك ( ب 5 ) والبيرودكسين ( ب 6 ) وفيتامين ( ب 12 ) الكوبالامين .
    وكل تلك العناصر قد نجدها مع الأملاح المعدنية الهامة فى أحد المركبات الموجودة بالصيدليات ، مثل ( Theragran-M ) أو ( Geratric Pharmaton ) أو ( Centrum )

وسوف يتم شرح أهمية كل من هذه الفيتامينات بشئ من التفصيل.
  • فيتامين ( أ )
    وهو من الفيتامينات الهامة للجسم عموما ، وخاصة للجهاز المناعى للجسم ، الذى يقاوم الكثير من الأمراض ، وخاصة المعدى منها مثل الأمراض الفيروسية والبكتيرية .
    وقد وجد أن الصلع له علاقة وطيدة بنقص أداء الجهاز المناعى للجسم .
    كما أن فيتامين ( أ ) يعمل على أن تلتئم الجراح والأنسجة المتضررة بشكل أسرع ، كما أنه يجعل الجلد أكثر صحة وعافية ، وبالتالى فإن الشعر هو امتداد للجلد ، لذا فإنه وحتما سوف يستفيد الشعر من هذا الفيتامين فى عملية النمو المتوالى له .
    كما ان هذا الفيتامين يؤثر فى الغدد الدهنية المرتبطة بالشعر ويجعلها تعمل بشكل طبيعى .
    وإن أى نقص لهذا الفيتامين ، قد ينتج عنه وجود قشور بفروة الرأس .
    ولكن يجب الحذر وعدم الاسراف فى تناول هذا الفيتامين بجرعات زائدة ( 50.000 وحدة فى اليوم الواحد ، مثلا ) حتى لا يؤدى عكس المطلوب منه ، وهو سقوط الشعر من منابته .
    وهذا الفيتامين قد يكون ساما عند تلك الجرعات العالية ، حيث أنه يختزن فى الكبد والأعضاء الحيوية الأخرى من الجسم ، والجرعة اليومية المقررة هى فى حدود 5.000 وحدة دولية .
    وهناك الكثير من الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين ، مثل : الكبد ، وصفار البيض ، والحليب كامل الدسم ، والجزر الأصفر ، والخضراوات أو الفاكهة برتقالية اللون أو الداكنة الخضرة .

  • فيتامين ( ب المركب )
    هو من الفيتامينات اللازمة والحيوية بالنسبة للطاقة المولدة فى الجسم ، وهو يدخل تقريبا فى جميع العمليات الكيميائية والبيولوجية والحيوية فى الجسم ، بدأ من تصنيع كريات الدم الحمراء ، وحتى عمليات الأيض أو الميتابولزم لجميع مواد الطعام ، مثل الكربوهيدرات أو البروتين أو الدهون .
    ويوجد من تلك المجموعة بعض الأفراد المحببة إلى الشعر ، ولا يجد بد من التقرب إليها ، ومن تلك الأفراد نذكر :
    • البيوتين :
      وهو هام للحصول على شعر صحى وحيوى جميل ، كما إنه هام لمنع المشيب المبكر للشعر ، أو التعرض للصلع .
      والبيوتين يساعد الجسم فى أن يهضم كثير من أنواع البروتين ، ولابد من وجوده لإنتاج الكراتين – البروتين الخاص لتكوين الشعر والأظافر – فلو أن أظافر الأصابع تتكسر بسهولة فإن البيوتين يكون هو العلاج الحاسم لذلك ، فهو يقويها ويزيد من سمكها .
      كما أن البيوتين يعالج مشاكل صعوبة تصفيف الشعر ، ولو قلت نسبة البيوتين إلى حد كبير فى الجسم ، فإن الصلع يصبح وشيك الحدوث ، والجرعة اليومية من البيوتين هى ما بين 150 إلى 300 ميكروجرام .
      وأهم الأطعمة التى تحتوى على البيوتين هى : صفار البيض ، والكبد ، وهو موجود بكميات ضئيلة فى الحليب ، والغلال أو الحبوب ، ودقيق الصويا ، والأرز ، وخميرة الخبز .
      كما أن البوتين يمكن له أن يصنع بواسطة البكتريا الموجودة فى الأمعاء ، وذلك بتفاعلها مع مواد الطعام الموجودة بها.

    • الأزينوتول :
      هو من العناص الهامة للعناية بالشعر .فهو يحمى غمد الشعر من التلف ، والنقص فى هذا العنصر يؤدى إلى فقد الشعر.
      وفى الجسم ، فإن الأزينوتول يتحد مع الكولين ( أحد أعضاء ب المركب ) لكى يكون اللسيسين (Lecithin) وهو نوع من الدهن موجود فى الخلايا ، وأيضا فى جدران الأعصاب كما أنه موجود فى صفار البيض ، وفول الصويا والذرة الصفراء .
      واللسيسين يعمل على تحول الكلسترول فى الجسم ، ويمنع ترسبه على الأوعية الدموية .
      و الأزينتول ، يعمل أيضا نمو الأغشية المخاطية ، وأنسجة العين ، ونخاع العظم ، والأمعاء والجسم يمكن له أن يصنع الأزينتول من الجلوكوز ، كما أنه موجود بكثرة فى جميع أنواع الحبوب أو الغلال ، والحمضيات ، وخميرة الخبز ، والكبد . وأن شرب القهوة يجرد الجسم من هذا الفيتامين .

    • النياسين :
      هو ضمن مجموعة ( ب المركب ) وموجود فى كثير من المستحضرات الخاصة بالعناية بالشعر ، حيث أنه يتميز بأنه موسع للأوعية الدموية فى الجسم ، بما فيها فروة الرأس .
      كما أنه يعمل على موازنة نسبة الكلسترول فى الجسم ، وبذلك فإنه يقلل من خطر انتاج المزيد من هرمون الذكورة فى الجسم .
      وأيضا فإنه لازم لعمليات الميتابولزم الخاص بعناصر الطعام الخاصة من كربوهيدرات وبروتينات ، ودهون ، كما أنه حيوى بالنسبة لصحة الجلد والجهاز العصبى ، والهضمى .
      وهذا الفيتامين موجود فى اللحوم البيضاء ، مثل الدواجن ، والرومى ، والأسماك .
      والنقص فى هذا الفيتامين ، يؤدى إلى تفاقم حالة الجلد الصحية ، مع شعور بالإجهاد وضعف بالعضلات ، وعسر بالهضم ، والجرعة اليومية المثلى هى 15 ملى جرام .

    • حمض البنتوزونيك :
      حينما تقع فروة فأر التجارب بعد أن تبيض من المشيب ، فإن هذا لم يكن مرده الشيخوخة التى ضربت فى عمر الفأر ، ولكن ذلك بسبب النقص فى هذا الحمض ، الذى هو أحد أفراد مجموعة فيتامين ( ب المركب ) .
      ويطلق عليه فيتامين ( ب 5 ) وهو يساعد فى تنظيم الهرمونات التى تحافظ على صحة الجلد والشعر من داخل الجسم .
      وحمض البنتوزونيك فى اليونانية معناه .. موجود فى كل مكان ، فهو يحفز على نمو الأنسجة وهو موجود تقريبا فى كل خلايا الجسم .
      وهو يعتبر اللبنة الأساسية فى بناء الأنزيمات الخاصة بخروج الطاقة الكامنة فى مواد الطعام والاستفادة منها فى العمليات الحيوية التى تتم داخل الجسم ، كما أنه يساعد الجسم فى الاستفادة من المواد البروتينية الهامة واللازمة لمكونات الشعر .
      ويمكن للجسم تصنيع هذا الفيتامين فى الأمعاء إذا كانت هناك حاجة ماسة إلى ذلك .
      والجرعة المطلوبة للجسم يوميا ، هى من 4 إلى 7 ملى جرام فى اليوم .
      ومواد الطعام الغنية بهذا الفيتامين ، هى : الأعضاء الحيوانية ، وخميرة الخبز ، وصفار البيض ، والحبوب الكاملة أو الغلال .
      وهذا الفيتامين ، يرطب الشعر ، ويصلح تقصفه من أطرافه ، ويتخلل فى نسيج الشعر لكى يعطيه مظهرا براقا ، ويجعله أكثر سمكا .

    • فيتامين ب 6 أو البيرودوكسين :
      من المعروف أن فيتامين ( ب 6) يؤثر على جميع الأجهزة الحيوية بالجسم ، فهو يساعد على تحول الدهون فى الجسم إلى الببتيدات ، وأيضا يساعد على تحول البروتين إلى أحماض أمينية ، والكربوهيدرات إلى طاقة مستخدمة ، كما إنه يساعد على تصنيع الأجسام المناعية التى تحمى الجسم من العدوى والأمراض الفتاكة . وقد وجد أن تناول ( ب 6 ) مع الزنك ، يمكن أن يمنع تحول هرمون الذكورة ( التستوستيرون ) إلى (DHT ) فى الجلد .
      ففى حالة الشعر ، فإن هذا معناه أن غمد الشعر سوف يتأثر بوجود مركب (DHT) والذى سوف يؤدى فى النهاية إلى الهدم ، وسقوط الشعر .
      والجرعة اليومية من هذا الفيتامين هى 1.6 ملى جرام ، والجرعات العالية من هذا الفيتامين مثل 100 ملى جرام ، تكون خطيرة على الجسم ، وقد تؤدى إلى تنميل فى الأطراف وخاصة القدمين ، وفقد الإحساس من اليدين ، وتزول تلك الأعراض بوقف الدواء .
      وأهم الأطعمة التى تحتوى على هذا الفيتامين ن تشمل السلمون ، والماكريل ، ولحوم الدواجن والتونة ، والبروكلى ، والعدس ، والأرز الخام الغير مبيض .

    • فيتامين ( ب 12 ) أو الكوبلامين :
      وهو من العناصر الهامة لأداء وظائف عدة داخل الجسم وأهمها تكوين وانتاج كريات الدم الحمراء ، وبدون هذا الفيتامين ، فإن الجسم يصاب بالأنيميا أو فقد الدم . والجرعة المثلى فى اليوم ، هى 2 ميكروجرام .
      ومصادر هذا الفيتامين هى العناصر الحيوانية ، مثل : لحوم الدواجن ، والبيض ، والحليب .
      والنقص الشديد فى هذا الفيتامين يؤدى إلى تلف شديد بالجهاز العصبى للجسم ، لأن هذا الفيتامين يدخل فى تركيب ( اطار الميلايين ) الذى يحيط بالأعصاب الطرفية فى كل مكان بالجسم ، فإذا نقص هذا الفيتامين نقصا شديدا ، فإن هذا الإطار يتآكل ، ويؤدى ذلك فى النهاية إلى موت العصب ، ويؤدى ذلك إلى أعراض عدة منها التنميل ، وإحساس الوخذ الأبرى فى الأطراف ، والاكتئاب ، وفقد الذاكرة .

  • فيتامين ( ج ) :
    هذا الفيتامين يساعد الجسم فى أمور عدة ، منها تصنيع الكولاجين ، وانتاج كريات الدم الحمراء ، وسرعة إلتآم الجروح ، ومقاومة الأمراض ، وأمور أخرى عديدة يقدمها للجسم للحفاظ عليه . والجرعة اليومية لنمو الشعر بصورة صحيحة هى 60 ملى جرام .وهذا الفيتامين موجود فى الطماطم ، والحمضيات ، والفراولة ، والفلفل الأخضر ، والبطاطس ، والخضراوات داكنة اللون .

  • فيتامين ( إى ) :
    فهو هام ولازم للحصول على شعر صحى ، ومليء بالحياة .
    وهذا الفيتامين يعتبر من مضادات الأكسدة ، أى أنه يحمى الخلايا من التلف ، كما أنه مساعد هام للجهاز المناعى للجسم ضد عوادى الزمن التى تحيط بالجسم من كل جانب ، كم أنه يعمل على عدم حدوث الجلطات المختلفة داخل الأوعية الدموية بفعل المواد المترسبة على جدران الأوعية الدموية من الداخل .
    وهو موجود بصورة طبيعية فى الزيوت النباتية ، والحبوب المختلفة ، والبقوليات الجافة والخضراوات داكنة اللون ، ولكن بكميات قليلة .
    والجرعة اليومية الموصى بها ، هى 400 وحدة دولية من هذا الفيتامين ، تؤدى الغرض .
    ومن المهم هو اختيار النوع الطبيعى من هذا الفيتامين والذى يعرف (d-alpha tochopherol) والذى يتم استخراجه من فول الصويا ، ودوار الشمس ، والذرة الصفراء ، واللوز السودانى ، وحبوب نبات القطن ، وبذور العنب . أما النوع المصنع من هذا الفيتامين ، فهو يستخرج من المواد البترولية . وقد دلت الدراسات على أن الجسم يستفيد جيدا من النوع الطبيعى ، أفضل كثيرا من النوع المصنع منه .