أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الجنسنج الأمريكي

American Ginseng

Panax quinquefolius

الأجزاء المستخدمة وأين ينمو؟
مثله مثل إبن عمه الأكثر شيوعا وتداولا ألا وهو الجنسج الآسيوي (باناكس جنسج  Panax ginseng). فإن جذور الجنسنج الأمريكي تستخدم طبيا بشكل واسع.
وتنمو العشبة بريا في الغابات الظليلة للولايات الأمريكية الشمالية والمركزية وكذلك أجزاء من كندا. ويتم الاعتناء به في الولايات المتحدة والصين وفرنسا.
والعديد من القبائل الأمريكية الأصلية (الهنود الحمر) كانوا يستخدمون الجنسنج الأمريكي فى اصلاح ما أفسده الدهر عندهم، حيث تتراوح الاستخدامات الطبية لهذا النوع من الجنسنج بدأ من الاضطرابات الهضمية إلى المشاكل الجنسية.
وظل الصينيون يستعملون نفس هذا النوع من الجنسنج بعد أن تم استيراده خلال القرن السابع عشر. وتختلف الاستخدامات الطبية للجنسنج الأمريكي بصورة ملموسة عن استخدامات النوع الأخر باناكس جنسنج (الجنسنج الآسيوى).
ويعتبر الجنسنج الأمريكي متفوقا على غيره بالنسبة للمشاكل الصحية المتعلقة بالجهاز الهضمى أو على الخصوص المشاكل المعد معوية.

تم استخدام الجنسنج الأمريكي بالارتباط مع الحالات التالية:

  • أداء التمارين الرياضية بكفاءة.
  • مقاومة ضد العدوى بالأمراض.
  • الإجهاد الذهنى والبدنى.

المركبات الفعالة:
يحتوي الجنسنج الأمريكي على الجنسينوزيدز ginsenosides الذي يحفز نظام المناعة ويقاوم التعب والإجهاد بدعم الغدد الكظرية (فوق الكلى) والعمل على زيادة تدفق الأكسجين إلى العضلات المختلفة أثناء أداء التمارين الرياضية. 
ويختلف تركيب (الجنسينوزيدز) نوعا ما في كل من الجنسنج الأمريكي والآسيوي، والمدى الذي يؤثر به هذا الاختلاف على الخصائص الطبيعية للنبات.
وخلصت دراسة حديثة أجريت على متطوعين أصحاء، إلى أن تناول الجنسج الأمريكى لمدة أسبوع يساعد على أداء التمارين الرياضية بكفاءة عالية. 
ويمكن أن تكون هذه الدراسة غير كافية إلى حد بعيد لتحديد النتائج الحاسمة من استمرار تناول الجنسج الأمريكى بصفة منتظمة، ويلزم إجراء تجارب تحليلية إضافية لتحديد الاستخدامات الطبية الأخرى للجنسنج الأمريكي.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله:
عصارات الجنسنج الأمريكي المعايرة توجد فى محلات الأطعمة الصحية فى  شكل كبسولات أو أقراص يتم تناولها ثلاث مرات في اليوم.

هل هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات:
ربما تحدث بعض الحالات العرضية عند تناول الجنسج، مثل: الأرق، أو التهيج البدنى، خصوصا إذا لم يتم استخدام الجنسنج الأمريكي بصورة صحيحة وسليمة، ويرجح حدوث مثل تلك الأعراض عند تناول أطعمة أو مشروبات تحتوي على الكافيين.
ويمكن تخفيض الجرعة أو المقدار الذى يتم تناوله من الجنسنج الأمريكي، أو تفادي استخدام الجرعة اليومية التالية أثناء اليوم، وهذا من شأنه أن يقلل فرص حدوث الآثار الجانبية للجنسنج.