أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

البابوس الهندى الأزرق

Blue Cohosh

Caulophyllum thalictroides

الأجزاء المستخدمة وأين ينمو؟
ينمو البابوس الهندى الأزرق في جميع أنحاء أمريكا الشمالية. وتستخدم جذور هذه النبتة طبيا.
البابوس الهندى الأزرق، ليس له علاقة بالبابوس الهندى Cimicifuga racemosa   المعتاد،  علما بأن كلا العشبتان تستخدمان لعلاج مشاكل المرأة الصحية.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
ظل الأمريكيون الأصليون أو (الهنود الحمر) يستخدمون - البابوس الأزرق - لتحفيز المخاض أثناء الولادة، وكذلك لتشجيع نزول الطمث المتخلف، ولتقوية الرحم، وكمسكن للانقباضات الزائدة للرحم المتقلص، وآلام المبايض.
ولكن ينبغى الحذر من تناول البابوس الهندى أثناء الحمل، حيث أنه فى تلك الحالة يعتبر قابض للرحم ويعرض المرأة الحامل إلى الإجهاض، ولكنه يصبح أكثر أهمية عند حدوث الولادة بالفعل، فإنه يساعد الرحم على الإنقباض، وإخراج الجنين بسهولة أكبر من المعتاد.  
كما أنه يستخدم للتخلص من كميات الدم الكثيفة المحتجزة بالرحم عند بعض النساء، أوعند حدوث الدورة الشهرية لهن.
وقد أهتم أطباء نهاية القرن الماضى في الولايات المتحدة الأمريكية الذين عالجوا مرضاهم باستخدام العلاجات الطبيعية، وهم المعروفين (بالأطباء الانتقائيين)، أستخدموا  البلو كوهوش أو البابوس الأزرق لنفس هذه الأغراض، وأيضا لعلاج أمراض الكبد، والتهاب المفاصل، والأمراض المزمنة الأخرى.
وقد استعملت الجذور بغرض تحديد النسل، ولعلاج حالات التهاب المسالك البولية فى كلا الجنسين.
والعناصر الفعالة فى البلو كوهش، هى - كاولوصابونين caulosaponin  -  الذى يحفز انقباضات الرحم. كما توجد عدة مركبات شبه قلوية أخرى فعالة في هذه العشبة، ومع ذلك فإن البحث الحالي عن المركبات الفعالة للبلو كوهوش غير كاف، ويحتاج لقدر أكبر من ألأبحاث العلمية فى هذا المضمار.

تم استخدام البلوكوهوش بالارتباط مع الحالات التالية:

  • إحتجاز الطمث لدورات سابقة.
  • عسر الطمث أو الطمث المؤلم.
  • المساعدة فى انجاز عمليات الولادة فى سهولة ويسر.
  • قد يكون وسيلة لمنع حدوث الحمل.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يستخدم البلو كوهوش بصورة عامة كصبغة ويجب ألا يتجاوز تناوله أكثر من 1-2 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم.
ومتوسط المقدار الواحد من كامل العشبة هو 300 - 1000  مليجرام أى لا يزيد عن الجرام. ويستخدم البلو كوهوش بصورة عامة بالاتحاد مع أعشاب أخرى لتحقيق نتائج أفضل من كونه يستعمل وحده.

هل توجد هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
يمكن أن يسبب استخدام كميات كبيرة من البلو كوهوش أو البابوس الأزرق الغثيان والصداع وارتفاع ضغط الدم. لذا يجب استخدام البلو كوهوش تحت الإشراف الطبى للمتخصصين وبكميات محدودة.
وقد أصبح الاستخدام أثناء الحمل موضوع بحث في تقرير حديث، خاص بطفل ولد بفشل قلب احتقاني بعد استخدام الأم البلو كوهوش أثناء الحمل.
لذا يلزم إكمال الدراسات البحثية والطبية لتحديد ما إذا كان البلو كوهوش آمنا للاستخدام أثناء الحمل أم لا.