أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

البلسكاء

Cleavers

Galium aparine

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
البلسكاء، ويقال لها أيضا: قش السرير، عشبة الأوزة. حيث تنمو العشبة في المناطق الرطبة من بريطانيا، وأوروبا، وآسيا، وشمال أفريقيا.
تستخدم أوراق وأزهار عشبة البلسكاء. وتغطى شويكات صغيرة أوراق نبات البلسكاء، وتجعلها ذات ملمس لزج، ويعطيها ذلك الحس أسمها الذى يطلق عليها، ألا وهو (عشبة البلسكاء أو الممسكة) حيث تتعلق بالفراء أو الملابس عند ملامستها.
وتنمو العشبة فى الحدائق وعلى جنبات الطرق، وتجمع فى نهاية الربيع، عندما تتفتح الأزهار.  

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
عشبة البلسكاء واحدة من العديد من النباتات التي اعتبرت مدرة للبول في الأزمنة السابقة.
وقد ذكر الحكيم اليونانى الأغريقى فى القرن الأول الميلادى – ديسكودرويس - بأن رعاة الأغنام كانوا يستخدمونها فى الماضى لعمل المناخل التى ترشح من خلالها ألبان الماشية التى كانت فى حوزتهم، بقصد تصنيع تلك الألبان.
كما استخدمت العشبة فى الماضى لتخفيف تورم الساقين، والقدمين، عند المصابين بأمراض الجهاز البولى. والمساعدة على إخراج البول فى حالات التهاب المثانة.
كما تم استخدامها أيضا من قبل المصابين بالأورام فى الغدد الليمفاوية، وحالات  اليرقان، والجروح المختلفة.

المركبات الفعالة:
يمكن أن يشكل الجاليوسين Galiosin وجليكوسيد الانثراكوينون glycoside  anthraquinone والجليكوسيدات الأخرى  glycosidesوأحماض التانيك tannins والفلافونيدات flavonoids  أكبر المركبات الفعالة فى العشبة.
وقد تم إجراء بحث صغير الحجم على هذه النبتة، إلا أن التجارب المخبرية التمهيدية توحي بأنه يمكن أن يكون لها تأثير مضاد للتقلصات المعوية. 

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله من العشبة؟
يوصى ممارسوا طب الأعشاب باستخدام صبغة وشاي عشبة البلسكاء. ويمكن تناول الصبغة بمقدار 3-5 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم.
كما يتم إعداد الشاي بنقع ملء 2-3 ملعقة شاي من العشبة في كأس ماء ساخن لمدة عشرة إلى خمسة عشر دقيقة. حيث يمكن تناول ثلاثة كاسات أو أكثر في اليوم.

وتستخدم البلسكاء مع الحالات التالي:

  • الاستسقاء، أو تكون السوائل فى البطن.
  • عدوى المسالك البولية.
  • التهاب الجلد الشمعى.
  • الأكزيما الجلدية.
  • الصدفية.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • منقى للدم ومكافح ضد الإصابة بأمراض السرطان.
  • حصوات الكلى.
  • لخفض ضغط الدم المرتفع.
  • لعلاج إصابة الأمعاء بالطفيليات والديدان.
  • علاج حالات السيلان المهبلى.

هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
ليس لعشبة البلسكاء آثار جانبية معروفة، وتعتبر آمنة للاستخدام من قبل المرأة الحامل أو المرضعة والأطفال.