أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

فطر المياتك

Maitake

Grifola frondosa

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو؟
المياتك عبارة عن فطر كبير الحجم (بحجم كرة السلة) ينمو في أعماق الجبال في الشمال الشرقي لليابان، وكذلك في شمال أمريكا وأوروبا. وهو معروف بمذاقه وفوائده الصحية. وكذلك يعرف المياتك باسم (الفطر الراقص) حيث تقول الأساطير أن أولئك الذين عرفوا الفطر النادر بدءوا يرقصون من المتعة والفرح من دهشة رؤيتهم للفطر. وآخرين يعزون هذه التسمية إلى الطريقة التي تقفز بها أجسام ثمار الفطر فوق بعضها البعض معطية مظهر رقص الفراشات.
ويعتبر المياتك حساسا جدا لأي تغيرات بيئية، مما أوجد الكثير من التحديات لأولئك الذين يزرعون هذا الفطر. وقريبا فقط نجح الفلاحين اليابانيين في إنتاج فطر المياتك  بنوعية عالية الجودة. وبذلك أتاحوا وجوده بصورة واسعة في كل من اليابان والولايات المتحدة. ويستخدم جسم فطر المياتك وجذوعه فى صنع الطعام منه.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
تاريخيا استخدم المياتك كمنشط ومقو عام، ومكيف لطبيعة تناغم خلايا الجسم مع بعضها البعض مثلما تفعل الأعشاب الأخرى والتى منها الجنسنج. 
ومع بعض الفطور الدوائية الأخرى مثل فطر الشييتيك shiitake وفطر الريشى reishi يتم استعمالهم كطعام للمساعدة في الحصول على الصحة والحيوية.
وتقليديا فإنه من المعتقد أن استخدام الفطر يمنع ارتفاع ضغط الدم، وكذلك يمنع حدوث الإصابة بالسرطان، وهذين الاستخدامين أصبحا نقطة التركيز لكل الأبحاث الحديثة التي أجريت عليه. 

المركبات الفعالة:
هنالك دلائل عامة على أن الفطور الصحية والمناسبة يمكن تناولها كطعام، وكذلك تلك الأعشاب التى تندرج كلها تحت أسم - مكيفات الخلايا adaptogenics  – والتى منها الجنسنج على سبيل المثال. فكلها تحتوى  على مركب معقد من السكريات المتعددة في تركيباتها  complex  polysaccharides
وهذه المكونات النشطة لها القدرة على أن تكون محفزات لعمل الجهاز المناعى immuno-modulators ولذا فقد تم بحثها ودراستها لمعرفة دورها الكامن في معالجة أمراض السرطان والإيدز.
وتلك السكريات المعقدة الموجودة في المياتك، ذات تركيبة فريدة من نوعها، ويمكن أن يتم امتصاصها بطريقة جيدة من الجسم إذا ما تم تناولها بالفم، كما أن للفطر القدرة على منع ومعالجة أنواع عدة من السرطان، وكذلك الوقاية من الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي.
وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن المياتك يخفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم، وأيضا يخفض ارتفاع ضغط الدم. ولكن هذه الدراسات لا تزال في بدايتها وتحتاج إلى مزيد من التعمق للتأكيد.

ويستخدم المياتك مع الحالات التالية.

  • حالات ارتفاع الكوليسترول وارتفاع مستوى الجليسريدات الثلاثية.
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تقوية وظائف جهاز المناعة فى الجسم.
  • مضاد طبيعى لأنواع من الإصابات أو العدوى بالبكتريا والفيروسات.

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
يمكن استخدام المياتك كطعام أو كشاي ويمكن أيضا استخدامه في شكل كبسولات أو حبوب تحتوي على كل العناصر الموجودة في جسم المياتك. وتعتبر نسبة البوليسكلاريدس أو السكريات العديدة عالية في هذا الفطر، ولهذا السبب يوصى به. ويمكن استخدام المياتك بمقدار 3-7 غرامات يوميا، وهنالك منتج سائل عالي التركيز من البوليسكلاريدس متاح أيضا للاستعمال.