أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الخطمية

Marshmallow

Althea officinalis

الأجزاء المستخدمة وأين يزرع؟
نبات الخطمي أو الخطمية، ويقال لها أيضا: خبيزة مخزنية، خطمى، غسل، العاسول، وعسل، وورد الزينة.  وهو نبات يحب الماء وينمو أساسا في المستنقعات. وهو في الأصل من أوروبا ويزرع بكثرة في الولايات المتحدة، ومنتشر فى كل أنحاء المعمورة. وتجمع الأجزاء العلوية من النبات فى الصيف عندما يزهر النبات، بينما تجمع الجذور فى الخريف، وتستعمل كل من أوراقه وجذوره فى الأستخدامات الطبية.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
لقد ظل الخطمي يستعمل لزمن طويل لعلاج السعال، وآلام الحلق، بسبب أنه يحتوى على مواد غروية حلوة المذاق وعالية اللزوجة. كما أن النبات يستعمل كمسكن لالتهاب الأغشية المخاطية بالجسم، ولعلاج تشققات الجلد، وتقرح القدمين من البرد والرطوبة، والجروح الثانوية.

المركبات الفعالة:
إن المركبات الفعالة للخطمي تحتوى على كميات كبيرة من الكربوهيدرات (السكريات) وعلى الخصوص سكر السكروز، وهى التى تكون اللزوجة فى النبات، حيث أن الجذور تحتوى على 37% من النشا، وتشكل المادة الغروية فيها 11%، ومادة البكتين 11%، وكذلك توجد أحماض الفينول، ومادة الأسبرجين.  والمواد الغروية الزلقة تهدئ وتحمي الغشاء المخاطي المتوتر.
وبالرغم من أن الخطمي أساسا تستخدم لحماية قنوات الجهاز التنفسي، والقناة الهضمية، إلا أن محتوياته قد توفر بعض الراحة الجزئية لمجرى البول وإصابات الجلد.

وتستخدم الخطمية فى الحالات التالية:

  • الربو، نزلات البرد العامة أو ألم الحلق، الكحة.
  • مرض تقرح الأمعاء أو مرض جروهن. 
  • حالات الإسهال.
  • التهاب غشاء المعدة المخاطي.
  • قرحة المعدة الناشئة عن زيادة العصارة الهضمية.
  • قرحة القولون.
  • حساسية الجيوب الأنفية المصحوبة بالرشح.
  • الألم المزمن بالأذن الوسطى الناجم عن وجود ثقب فيها والمصحوب بالرشح منها.
  • عدوى جهاز المسالك البولية. 

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
تقدر الوكالة الألمانية للأعشاب الطبية في مقال لها: أن جرعة يومية مقدارها 6 جرامات من الجذور هى أمر مقبول وآمن. ويمكن صنع شاى الخطمي بوضع الجذور أو الأوراق في ماء بارد، أو غليه في ماء حار مثل الشاي.
وعادة تستعمل حوالي 2-3 ملاعق شاي من الجذور أو الأوراق لكل كوب من الماء. وعموما فإن المقدار اليومي الكامل يتم نقعه ليلا عند عمله في شكل شاي بارد (6-9 ملاعق شاي تضاف إلى 3 أكواب من الماء) أو ينقع لمدة 15-20 دقيقة في ماء مغلي، ويشرب حوالي 3- 5 أكواب في اليوم.
ولا يجب خلط هذا النبات مع النباتات الأخرى، كما توجد خلاصة النبات في بعض الأدوية التي تعالج أمراض السعال أو الكحة. 
كما أن مستخلصات الخطمى توجد في شكل كبسولات أوحبوب، والجرعة قدرها من 5-6 جرامات من الخطمي يمكن استعمالها يوميا. أو ربما تؤخذ كمرهم، أو صبغة بمقدار 5- 15 مل ثلاثة مرات يوميا، وكلها متوفرة لدى محلات الأطعمة الصحية.

هل هناك أى أثار جانبية أو تفاعلات؟
عند تناول الخطمي بالكميات والطرق الموضحة بأعلاه، فهى تعتبر آمنة جدا، وليس لها أى مضاعفات جانبية تذكر.