أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

اليوسنيا

Usnea

Usnea barbata

الأجزاء المستخدمة وأين يزرع:
تعرف اليوسنيا كذلك باسم لحية الرجل المسن، وله أسماء أخرى عديدة، منها: الأشنان، شيبة، شجر أبيض (بلغة أهل اليمن)، ذقن الشيخ (بلغة سوريا) أشنان (فارسية) حرض، أشنان القصارين، خرء العصافير، شوك أحمر (فى اللغة المصرية). 
واليوسنيا ليست نبات ولكنها نوع من الطحالب. حيث توجد علاقة تكافلية بين نبات فطر (الفنقص) والجاي. ويستخدم فطر الفنقص بالكامل. ويبدو شكل اليوسنيا مثل خيوط طويلة تتدلى من الأشجار في شمال أمريكا وغابات أوروبا حيث تنمو هنالك بكثرة.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
وبسبب طعمه اللاذع فإنه ييسر عملية الهضم. وقد ذكر أيضا أنه كان يستخدم قبل ثلاثة آلاف عام مضت في مصر القديمة، واليونان، والصين، لعلاج بعض الأمراض.

المركبات الفعالة:
إن حامض اليوسنيا يعطى اليوسنيا طعمها اللاذع ويعمل كذلك كمضاد حيوي. وتحتوي اليوسنيا أيضا على مادة صمغية لزجة ذات فائدة كبيرة في علاج السعال. وقد ذكرت بعض الدراسات الأولية أن لحامض اليوسنيا فعالية مضادة للسرطان ولكن هذه الخطوة ليست كافية لعمل المزيد من التحريات والفحوصات.

ما هوالمقدار الذي يؤخذ عادة؟
تستخدم اليوسنيا في شكل كبسولات بمقدار 100 مليجرام تؤخذ ثلاث مرات في اليوم. ويمكن استعمالها كمرهم للمسح بمقدار 3-4 مل ثلاث مرات في اليوم.

وتستخدم اليوسنيا مع الحالات التالية.

  • البرد وألم الحلق.
  • الكحة أو السعال.
  • بعض الاصابات المرضية.
  • تلطخ حلمة الثدي (غير طبيعي).