أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.

الهيماميلس

Witch Hazel

Hamamelis Virginia

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو؟
الهيماميلس أو المشتركة الأفرنجية، هو نبات مستوطن فى أمريكا الشمالية، وهى تزرع أيضا فى كل أوروبا وكندا، وأنحاء اخرى كثيرة من العالم، وتستخدم الأوراق واللحاء طبيا كمادة قابضة للأوعية الدموية.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
كان السكان المحليين في أمريكا (الهنود الحمر) يستخدمون أوراق الهيماميلس ككمادات لأمراض العيون، نظرا لأحتوائها على مواد قابضة، ويستعمل لحائها لعلاج البواسير، والجروح والأورام المؤلمة، وعضات الحشرات والتقرحات الجلدية، وحتى لمنع التدفق الغزير للدورة الشهرية عند النساء.
والهيماميلس تستخدم أيضا فى الحد من التورم الناشئ عن الكدمات أو الإصابات التى تلحق بالجلد، فتعمل على العناية بالأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد، وذلك نظرا لوجود كل من التانات والفلافينويدات ضمن تركيبها.
وأيضا فهى مفيدة فى حالات الأكزيما الجلدية خصوصا عندما يكون الجلد غير متهتك.
وهى مفيدة للغاية فى العناية بالأوردة المتهالكة، مثل الدوالى، والبواسير الشرجية، حيث تقلل التضخم المرضى الحاصل فى تلك الأوردة المتضررة.

المركبات الفعالة:
تعتبر التانات Tannis والتى تمثل من 8 – 10% من الوزن، والزيوت المتطايرة الموجودة فى الأوراق فقط هى المركبات الفعالة الرئيسية في (البندقة السحرية) أو عشبة الهيماميلس، والتي تعطيها فعالية قوية، كما توجد الفلافينويدات، والعناصر المرارية الأخرى.
والهيماميلس وجد أنها تقوي الأوعية الدموية، كما أنها مقاومة للالتهابات المختلفة.
وتستخدم الكريمات الموضعية حاليا في أوروبا لعلاج حالات الجلد الالتهابية مثل الاكزيما.
وقد أوضحت إحدى الدراسات أن مرهم هذا النبات يكون فعالا مثل دواء بوفيكسامكس bufexamax المستخدم لعلاج الالتهابات الموضعية مثل الاكزيما.
وهناك دراسة أخرى مختلفة لم تتمكن من تأكيد ما إذا كان هذا النبات أفضل من الدواء المهدئ، أو مثل دواء الهيدوركورتيزون للأشخاص الذين يعانون من الاكزيما.

ما هي الكميات التي يتم تناولها؟
للاستعمالات كضمادات باردة أو حارة على أماكن الإصابة المرضية، فإن المستخلصات يمكن استخدامها مرتين يوميا، في الصباح وعند النوم.
أما لعلاج البواسير (دوالى الشرج) ومشاكل الجلد الأخرى، فإن المرهم أو الكريم يمكن استخدامهما ثلاث إلى أربع مرات يوميا أو عند اللزوم.
ولدوالى الساقين والبواسير، فإن الهيماميلس غالبا ما تجمع مع كستناء الحصان horse chestnut لهذا الغرض.

تستخدم الهيماميلس مرتبطة مع الحالات التالية.

  • الأكزيما الموضعية، أو الحساسية الجلدية.
  • البواسير والدوالى الشرجية.
  • الجروح الطفيفة والموضعية بالجلد.
  • قرحات الجلد الموضعية، مثل قرحة الفراش عند كبار السن.
  • توسيع الأوعية المتقلصة موضعيا.
  • لإيقاف النزيف الموضعى، مثلما يحدث فى بعض حالات البواسير الشرجية.

هل هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
لايوصي بهذه العشبة للاستخدام الداخلى لأنها تحدث بعض التهيجات في المعدة، ويمكن استخدامها فقط عند الضرورة، مثل حدوث حالات الإسهال، أو مرض جروهن المصاحب بتقرحات مزمنة فى الأمعاء الدقيقة، أو فى حالات النزف الحاد الداخلى من الجهاز الهضمى.  
وعلى وجه الخصوص فإنه يجب أن لايتم تناولها داخليا مع أدوية أو ملحقات أو أعشاب أخرى تحتوي على أشباه القلويدات، حيث أن التانات أو العفص Tannis الموجودة بالعشبة قد تؤدى إلى التداخل فى امتصاص تلك القلويدات.