أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



علكة النيكوتين لها أثر فعال وسريع نسبيا. حيث تعمل مباشرة على الغشاء المخاطي المبطن للفم. وهي تباع على الرف بدون وصفات طبية لمن يرغب. وهي متوفرة بجرعات 2 أو 4 ملليجرام.

وللحصول على نتائج أفضل ، فما عليك إلا أن تقرأ النشرة الموجودة على العبوة بعناية
  • أمضغ العلكة أو اللبان ببطء حتى تشعر بطعم الفلفل اللاذع فيها ، وعندها ضع تلك العلكة جانبا على الشدق من داخل الفم ، ثم أعد مضغها مرة أخرى ، وإعادت الكرة بوضعها على الشدق من الداخل ، وهكذا لمدة تتراوح ما بين 20 إلى 30 دقيقة.
  • إذا كنت تتناول طعاما أو شرابا ، فهذا سوف يؤدى إلى عرقلة امتصاص النيكوتين.
  • يجب أن تتجنب تناول الأطعمة أو الأشربة الحامضية مثل القهوة ، والعصائر ، والمثلجات لمدة 15 دقيقة قبل أو بعد تناول علكة النيكوتين.
  • لو كنت مدخن لأكثر من علبة سجائر في اليوم ، أو لو أنك كنت تشتهي الدخان في خلال 30 دقيقة بعد قيامك من النوم في الصباح ، أو لو كنت تعانى من مشكلة التدخين في الأماكن الممنوعة ، فإنه من الأفضل لك أن تبدأ بالعلكة ذات ( 4 ملليجرام ) ولا يجب أن تستهلك أكثر من 20 قطعة علكة في اليوم الواحد.
  • التوصية باستعمال هذا النوع من العلكة لمدد محددة تتراوح ما بين 1 إلى 3 أشهر وعلى الأكثر لمدة 6 أشهر ولا تزيد.
  • يجب عليك سحب جرعات النيكوتين المستهلك كل يوم إلى جرعات أقل فأقل ، ومن ثم قد يمكنك هذا من التوقف عن الاستخدام.
  • ولو أن لديك جلد حساس للصاقات النيكوتين فإن العلكة هي الخيار الأمثل لك.
  • تناول علكة النيكوتين هو الأفضل في التحكم في تركيز النيكوتين في الدم لديك. لأن العلكة يمكن أن تمضغ في أوقات مجدولة أثناء اليوم.
  • جدولة تناول علكة النيكوتين كل ساعة بمعدل قطعة أو أثنين منها ، ربما يكون ذلك الأفضل والأكثر شيوعا.

بعض الأعراض الجانبية التي يمكن أن تنجم عن استعمال علكة النيكوتين
  • الطعم الغير مستحب.
  • حرقة في الزور أو الحلق.
  • قروح بالحلق.
  • نوبات من ( الفواق أو الزغطة ).
  • رغبة في القيء.
  • آلام بالفكين.
  • سرعة في ضربات القلب.

الأعراض التي لها علاقة بالمعدة أو الفكين تحدث في العادة لعدم معرفة مستخدم علكة النيكوتين بالطريقة الصحيحة ، كأن يبلع العلكة ولا يمضغها ، أو لو كان يمضغها فربما يفعل ذلك بسرعة كبيرة ، وهذا خطأ.
استعمال علكة النيكوتين لفترة طويلة من الوقت له مضار محتملة. فقد دلت الإحصاءات العلمية على أن 15 إلى 20 % من مستهلكي علكة النيكوتين يظلوا يستخدمونها لمدد أطول قد تصل إلى أكثر من عام.
وعلى الرغم مما هو معروف بتوصية من منظمة الصحة والأغذية العالمية أن لا تزيد مدة استعمال علكة النيكوتين لمدة أكثر من 6 أشهر متواصلة ، وإن كان من المسلم به أن تناول علكة النيكوتين لمدد طويلة هو أفضل بكثير من العودة على التدخين مرة أخرى.