أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



وتلك طريقة قد تكون مفيدة ونافعة للبعض كعلاج بديل للتبغ. وبعض الدراسات التي تمت بهذا الخصوص تبدو مبشرة بالخير ، حيث أن معظم المدخنين يفضلون لصاقة النيكوتين – على مدى 24 ساعة – ويأخذون معها أيضا علكة النيكوتين بمعدل 4 قطع فقط كل يوم طالما أدت الحاجة إلى ذلك ، وعلى أن يكون الجمع بين الصنفين يقوى عزيمة المدخنين بالكف عن التدخين في وقت لاحق.
وأحد ميزات الجمع بين النوعين هو أن اللصاقات تؤدى إلى إفراز النيكوتين ببطء ، بينما العلكة تؤدى إلى إفراز النيكوتين بسرعة أكبر وتساعد في الحد من حدوث أعراض سحب العقار المشار إليها سلفا.