أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



ذلك النوع من بدائل النيكوتين يولد جرعات سريعة من النيكوتين الذي يمتص من الأنف ، وهذا الدواء يصرف فقط بوصفة طبية. ذلك النوع من البخاخ يعمل سريعا على إزالة أعراض سحب دواء النيكوتين ، كما أنه يقدم للمدخن دعما كبيرا للحد من الرغبة في طلب النيكوتين. ولأنه سهل الاستعمال ، فأن المدخنين يثنون على هذا البخاخ وعلى نتائجه الجيدة نحوهم. لكن منظمة الصحة والأغذية العالمية تطلق تحذير من التمادي في استعمال هذا البخاخ ، لأنه يحتوى على النيكوتين والذي قد يؤدى بصاحبه إلى الإدمان.

لذا ينصح كل متناول لهذا النوع من بدائل النيكوتين ( رذاذ الأنف ) أن يستخدمه لفترة 3 أشهر ولا تزيد عن 6 أشهر ، وبالطبع يتم ذلك بوصفة طبية.

الأعراض الثانوية التي قد تنجم عن استعمال ( رذاذ النيكوتين )
  • تهيج في أغشية الأنف.
  • نزول بعض السوائل من الأنف.
  • تدمع بالعينين.
  • العطس أو الرشح.
  • تهيج بأغشية الحلق.
  • السعال.

الاستخدام المفرط لهذا النوع من الرذاذ يؤدى لكثير من العواقب الوخيمة. لذلك ينبغي الحذر لدى الذين يعانون من أزمات الربو ، أو الحساسية ، أو وجود زوائد في الأنف ، أو التهابات بالجيوب الأنفية. وعلى الطبيب المعالج أن يحدد لك وسائل أخرى أكثر أمانا لمساعدتك في الحصول على بدائل النيكوتين المختلفة.