أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



التدخين يبدي ويؤدي إلي الضرر فور الإقبال عليه، وأنه يجعل الفرد المدخن مدمن ومعتاد عليه.
هناك الكثير من الدراسات العلمية أكدت علي أن التعود والإدمان علي مركب النيكوتين هو تماما مثلما يحدث مع تلك العقاقير المخدرة والضارة بالصحة العامة مثل الهيروين والكوكايين ، والكحول ، ويتفوق النيكوتين علي هؤلاء جميعا بأنه الأكثر استهلاكا بين كل تلك العقاقير الضارة بالصحة العامة. لذلك ومن باب أولي ، فإنه يجب عليك عدم البدء بالتدخين – مما يجعلك عبدا مطاعا للسيد النيكوتين – فإن فعلت ذلك ولم تدخن مطلقا ، فهذا يمكن أن يوفر عليك الكثير من المتاعب والمشاكل التي أنت في غني عنها وهذا أفضل من أن تدخن ثم تحاول الإقلاع فلا تستطيع ذلك. والمشكلة عند المدخن الذي أقلع منذ فترة عن التدخين قد يشعر بأن الحنين عاد يراوده ويزين له سوء العمل بالرغبة في التدخين مرة أخري ، فعليك الحذر وتجنب ذلك من أصله ، تسلم من شروره.