أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



الإقلاع عن التدخين ليس بالأمر السهل فعله ، فقد يحاول البعض مرة تلو الأخرى ، ولكنه يجد نفسه قد يعود طواعية إلي تلك العادة البغيضة بالرغم من كل المخاطر المحفوفة بها ، ولكن مع العزيمة الصادقة والإصرار فقد ينجح المدخن في النهاية للإقلاع عن التدخين.
ليس هناك طريقة مثلي يمكن الإشارة إليها أو النصح بها لهؤلاء الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين ، ولكن علي المدخن أن يجرب بنفسه الطريقة الأمثل التي تساعده علي تحقيق هذا الغرض وهو الإقلاع عن التدخين بصفة نهائية.