أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



الإجابة هي نعم . حيث يساهم تناول التبغ بكل أنواعه بنسبة الثلث من مجموع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بمرض السرطان في مجتمع مثل الولايات المتحدة الأمريكية بينما في الدول الفقيرة أو دول العالم الثالث ، فإن النسبة بلا شك سوف تكون أعلي بكثير من ذلك.
التدخين وحده مسئول عن حدوث نسبة 90 % من سرطان الرئة من بين الأسباب الأخرى المعروفة والمسببة لحدوث هذا المرض المميت. كما أن التدخين يسبب سرطان الحنجرة ، والحلق ، وتجويف الفم ، والبلعوم ، كما أنه يعد المتهم الأكبر لحدوث سرطان المثانة ، والبنكرياس ، والكبد ، وعنق الرحم ، والمعدة ، والقولون ، والمستقيم ، كما أنه مسئول عن حدوث بعض أمراض الدم والتي منها ( اللوكيميا ) - وهو مرض من أعراضه زيادة أعداد كريات الدم البيضاء بشكل كبير منذر بخطر داهم – ويصعب علاجه في كثير من الأحيان.