أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



بدائل النيكوتين تساعد المدخن السابق للحصول على حاجته من عناصر الإدمان التي كانت متوفرة في منتجات التبغ.
وليست هي بالطبع الوسيلة الوحيدة المستخدمة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين بل يجب أن تتزامن مع فصول دراسية مخصصة للمساعدة في منع التدخين ، على الأقل من الناحية النفسية أو السيكولوجية ذات العلاقة بالتدخين ، مثل برامج منع التدخين على سبيل المثال. وأنسب وقت لكي تبدأ فيه تناول بدائل النيكوتين هو في بداية محاولتك للإقلاع عن التدخين.
في الغالب يحاول الذين يريدون الإقلاع عن التدخين القيام بذلك على طريقتهم الخاصة ودون طلب مساعدة من أحد ، وبعدها يطلبون العون من بدائل النيكوتين.
تناول بدائل النيكوتين يجب أن لا يتزامن مع أي فترة للتدخين ، أو عند استعمال أي منتجات أخرى للتبغ ، لأن ازدواجية جرعة النيكوتين قد يترتب عليه مشاكل صحية خطيرة. وعلى السيدة المدخنة أو التي تعانى من مشاكل صحية بالقلب يجب أن تستشير الطبيب المعالج قبل أن تقبل على استعمال النيكوتين.