أرجو للمتصفح الكريم أن يحصل على المتعة والفائدة القصوى من تصفح هذا الموقع والوقوف على المحطات العديدة التي أشتمل عليها، والتي في كل واحدة منها يوجد مخرج لبعض الأزمات، أو المشاكل الصحية التي قد تلم به أو أحد من الأقارب أو الأحباء، ويكون الخير فيما أطلع عليه واستفاد منه وأفاد الآخرين منه بإذن الله.
متعكم الله جميعا بالصحة والعافية، وكفانا وإياكم شر كل مكروه، إنه سميع قريب مجيب.



لصاقة النيكوتين ( دواء النيكوتين المولد عبر الجلد ). تلك الأنواع من اللصقات تمد الجسم بجرعات متوازنة محسوبة من النيكوتين عبر مسام الجلد. بينما تنخفض جرعات النيكوتين عبر تغيير اللصقات خلال الأسابيع التي توضع فيها تلك اللصقات على الجلد ، فإن مستخدم التبغ يحدث له نوع من الفطام عن مادة النيكوتين.
وتباع اللصقات من خلال منافذ البيع في الصيدليات بدون وصفة طبية ، ويوجد منها أنواع تجارية عدة بجرعات متفاوتة في القوة متوفرة في الأسواق. وتوجد على العبوة نشرة توضح كيفية استعمال تلك اللصقات ، والاعتبارات الخاصة التي يلزم اتباعها ، ونوع المضاعفات الجانبية التي قد تنجم عن استعمالها.
  • اللصقات ذات ( 16 ساعة ) :
    تكون جيدة ومناسبة للمدخنين الذين كانوا يدخنون بشكل خفيف أو متوسط. وهي تبدى القليل من المشاكل العرضية عند استخدامها مثل تهيج بسيط في الجلد مكان وضعها عليه ، أو ربما تزيد من سرعة ضربات القلب ، أو تحدث توتر عند النوم وتجلب السهاد ، أو أن تؤدى إلى الصداع.
    لكنها لا تسمح بتولد النيكوتين منها خلال الليل ، لهذا فهي لا تساعد كثيرا الذين يعانون في الصباح من أعراض سحب الدواء.

  • اللصقات ذات ( 24 ساعة ) :
    وتلك تمد الجسم بالنيكوتين اللازم بصفة مستمرة ، وبذلك تتجنب الصعود أو الهبوط المفاجئ في نسبة النيكوتين بالدم كما أنها تساعد في التغلب على أي أعراض سحب العقار من الجسم في الصباح الباكر.
    بالرغم من ذلك ربما نجد أن الأعراض الجانبية كثيرة مثل : تقلبات النوم ، وحدوث حساسية في الجلد عند بعض الأشخاص. واعتمادا على حجم الشخص المستخدم لهذا النوع من اللصقات فإن معظمهم يجب أن يستخدم تلك اللصقات التي تحتوى على كامل القوة في تركيز النيكوتين بها ، أي تلك التي تحتوى على ( 12 – 22 مليجرام ) من النيكوتين يوميا ، ولمدة 4 أسابيع ، ومن بعد يمكن استخدام لصقات أضعف منها في القوة ، أي تلك التي تحتوى على ( 5 إلى 14 مليجرام من النيكوتين ) لمدة 4 أسابيع أخرى.
    تلك اللصقات يجب أن توضع على جلد معقم سليم ونظيف في الصباح ، على أن تكون المنطقة جافة وبدون شعر عليها. ويجب أن توضع اللصاقة أسفل الرقبة أو فوق الخاصرة أي على الذراع مثلا.

منظمة الأغذية العالمية نصحت باستعمال تلك اللصقات المشبعة بالنيكوتين لمدد تتراوح ما بين 3 إلى 5 أشهر متواصلة.
حتى إن بعض الدراسات قد أوضحت أن فترة 8 أسابيع أو أقل ربما تكون كافية لإنجاز المهمة وتحرير الفرد المدخن بعد تلك الفترة من التبعية للنيكوتين.

الأعراض الجانبية المقلقة من أثر استعمال لصقات النيكوتين
  • جرعة النيكوتين في تلك اللصاقة أو غيرها.
  • النوع التجاري للصاقة.
  • خواص الجلد عند كل مستخدم لتلك اللصاقات.
  • كم من المدة استغرقت في استخدام تلك اللصاقات.
  • كيف تم وضعها على الجلد.

بعض الأعراض الثانوية المحتملة لاستخدام لصاقات النيكوتين
  • تهيج في الجلد مع احمرار وحكة.
  • دوخة.
  • سرعة في ضربات القلب.
  • مشاكل في النوم.
  • صداع.
  • رغبة في القيء أو التقيئ فعلا.
  • ألم في العضلات مع صلابة ملحوظة فيها.

ماذا يمكن عمله إزاء تلك الأعراض الجانبية؟
  • جرب استخدام ماركات أخرى من اللصاقات لو حدث لديك أي تفاعلات جلدية.
  • قلل من جرعات النيكوتين باستخدام اللصاقات ذات المحتوى المنخفض من النيكوتين.
  • بالنسبة لأعراض الأرق وعدم القدرة على النوم ربما تزول في خلال 3 إلى 4 أيام ، فإذا لم يحدث ذلك ، فما عليك إلا بالحصول على تلك اللصاقات ذات 16 ساعة لتقليل أعراض النيكوتين الغير مستحبة.
  • إذا لم يصلح معك أي من تلك النصائح ، فما عليك إلا بالتوقف عن استخدام اللصاقات وتناول أنواع أخرى من النيكوتين عدا أنواع التبغ كلها بالطبع.